الرئيسية / أخبار / إطلاق المرحلة الثالثة من برنامج «صحتك في رسالة» لدعم ٢٥٠ ألف مريض سكر
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
-الصحة-احمد-عماد-300x150

إطلاق المرحلة الثالثة من برنامج «صحتك في رسالة» لدعم ٢٥٠ ألف مريض سكر

الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة - أرشيفية

الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة – أرشيفية

أعلنت وزارة الصحة والسكان، خلال مؤتمر صحفى اليوم، عن بدء الاستعداد لإطلاق المرحلة الثالثة من برنامج “صحتك فى رسالة”، لدعم مرضى السكر، ويشمل 250 ألف مريض؛ لرفع توعيتهم بالمرض، وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص.

وأوضحت الدكتورة علا خيرالله مدير إدارة مكافحة الأمراض الغير معدية بوزارة الصحة، أنه تم من خلال هذا البرنامج إرسال رسائل توعية صحية لمرضي السكر، تم وضعها بعناية شديدة، وتجربتها علي عينات من المرضي، وتم إرسالها للمرضي من المترددين علي المعهد القومي للسكر والمستشفيات الحكومية علي مرحلتين الاولي.

وأضافت: “تضمنت المرحلة الأولى 30 رسالة يومية لـ10 ألاف مريض سكر، والثانية خلال شهر رمضان الماضى تضمنت إرسال 23 رسالة لـ50 ألف مريض سكر بإجمالي ما يقرب من مليون ونصف المليون رسالة” .

وأضافت علا خيرالله: “نتطلع إلى إشتراك المزيد من المرضي في هذا البرنامج لما له من أثر كبير في تحسين صحة مريض السكر وتفادي إصابته بمضاعفات كثيرة وتخفيف الأعباء علي الدولة والافراد، لافته إلى الشراكة البناءة بين جميع القطاعات بالدولة هي الطريق الأمثل لرفع كفاءة الخدمات الصحية المقدمة للمرضي وتحسين الصحة، كما أن هذه الشراكة والتى تمثلت فى هذا البرنامج قد تكون الأولى من نوعها بين وزارة الصحة واللجنة القومية للسكر، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومنظمة الصحة العالمية والإتحاد الدولي وبدعم من أحدى شركات الأدوية.

بدوره، أشار الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان إلى أن مرض السكر أحد ٤ أمراض رئيسية تتسبب فيما يمثل 84% من إجمال الوفيات بمصر وهى أمراض “القلب، السكر، الأورام، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.”

وأوضح مجاهد أن مصر تعد من أعلى الدول ضمن أكثر 10 دول انتشارا لمرض السكر، حيث تحتل المرتبة الثامنة في معدلات انتشار المرض علي مستوي العالم.

وأضاف أن آخر مسح صحي أجرته وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية أشار إلى أن 17 % من إجمالي السكان مصابون بإرتفاع نسبة السكر بالدم، مما يدل علي أن نسب كبيرة من المجتمع مرضى، ويجهلون إصابتهم بالمرض، الأمر الذي يحمل النظام الصحي والأفراد أعباءا ثقيلة، لتوفير العلاج اللازم للمرضي بدون أي تمييز أو أي استثناء، كذلك توفير العلاج اللازم، والتدخلات الجراحية؛ لعلاج العديد من المضاعفات الخطيرة والتي يسببها مرض السكر كإصابات الشبكية والقدم السكري وصولا إلي امراض القلب والتي تتطلب في كثير من الاحيان تدخلات جراحية معقدة ومكثفة.

وأضاف أنه في إطار السعي لمكافحة مرض السكر ومضاعفاته تضع وزارة الصحة إمكانيات كبيرة لتوفير جميع الوسائل العلاجية لمرضي السكر من إنشاء عيادات متخصصة لعلاج السكر بالمستشفيات العامة وعيادات للكشف المبكر عن مرض السكر تقوم بفحص الأصحاء الذين لديهم عوامل خطورة للإصابة بالمرض، ومتابعة حالاتهم بمعدلات منتظمة شهريا، أو كل ثلاثة شهور وتقديم النوعية الصحية اللازمة لتأخير ظهور المرض أو الحد من مضاعفاته، ويتم هذا بتعاون وثيق مع المعهد القومي للسكر، وتحت إشراف اللجنة القومية للسكر.

وأشاد بمجهود أعضاء اللجنة القومية للسكر فى تحديث الأدلة العلمية لعلاج مرض السكر وإنشاء برنامج تدريبي للأطباء على الأدلة العلمية، مشيرًا إلى أنه تم حتى الآن تدريب ألف طبيب بمحافظات القاهرة والجيزة والمنوفية وبني سويف والاسكندرية وأسيوط، لافتًا إلى الاستمرار في هذا البرنامج حتي يتم تدريب جميع الأطباء بكل المحافظات.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم إنشاء تطبيق علي التليفون المحمول يتم من خلاله الإطلاع علي الأدلة العلمية من خلال إستخدام التليفون المحمول وسيتم تعميمه خلال شهر نوفمبر الحالى بالتزامن مع إحتفالات اليوم العالمي لمرض السكر.

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373