الرئيسية / أخبار / «إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
633

«إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور

«إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور صدى البلد عقد مجمع اعلام بورسعيد، أمس الخميس، ندوة عن الاثار الاجتماعية والدينية المترتبة على الزيادة السكانية بمقر المعهد الفني الصحي فى اطار حملة الإعلام السكاني التي أطلقتها الهيئة العامة للاستعلامات وحضرها عدد من طلاب وطالبات المعهد.
افتتح الندوة الشيخ محمد مصطفى كامل، إمام وخطيب باوقاف بورسعيد موضحا المقصود بتنظيم الأسرة، هو تقليل عدد الأفراد، بصورة تمكن الأبوين من رعاية وتربية الأطفال والإنفاق عليهم بشكل جيد، وهناك فرق شاسع بين التنظيم والتعقيم أو التحديد، لأن التنظيم يصبح بعده الإنجاب ممكن، لكن التحديد بالتعقيم، فهو إحداث عاهة، وفي نفس الوقت جريمة أخلاقية وجنائية، أما الإجهاض، ويعني قتل الجنين في بطن أمه أو إنزاله، فإن الفقهاء أجمعوا على حرمته، إلا إذا حكم طبيبًا مسلمًا موثوقًا به بأن بقاء الجنين قيج يسبب الضرر أو هلاك الأم.
وأكد كامل أن تنظيم الأسرة لصيانة حق الأبناء ف التربية و التعليم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والسباحة والرماية وألا يرزقه إلا طيبا" صحيح مسلم، وهنا كانت أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم واضحة تجاه الحد من الزيادة والأبناء، وتقديم النصيحة للتوافق بين الأبناء، حتى يكون المرء قادرًا على إعطائهم حقوقهم ورعايتهم.
واشار مصطفى الى ان الإسلام دين يسر، وليس عسر، ومن هذا المنطلق لا يوجد تعارض بين فتاوى إباحة تنظيم الأسرة مع نصوص بعض الآيات القرآنية .. مثل قوله تعالى: "ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم". فالتنظيم حماية للأبناء، وليس قتلًا لهم والقتل لا يكون إلا للأحياء ومن بثت فيه الروح (أى قتل الأبن أو إجهاض الجنين بعد تكونه فى الرحم)، ولكن تنظيم الأسرة ليس به شيئًا من ذلك حيث لا توجد روح من الأساس لقتلها، كما قد نزلت هذه الآية فى قوم يقتلون بناتهم خشية العار، ولا علاقة لتنظيم الأسرة بذلك. بدليل إباحة العزل فى عصر الرسول (صلى الله عليه وسلم)، ولا يصح أن يحتج أحد بالحديث الشريف القائل: "تناكحوا تناسلوا، فإنى مباه بكم الأمم يوم القيامة" فالمباهاة لا تحدث فى ظل وجود كثرة جاهلة، وإنما تتحقق بالعقلاء الراشدين.
وقالت مرفت الحولي، مدير عام مجمع اعلام بورسعيد بان عدد سكان مصر بالداخل وصل إلى 92 مليون نسمة وبذلك فان عدد السكان زاد مليون نسمة في أقل من ستة أشهر، مؤكدة على ان النمو السكاني المتزايد يحد من قدرة الدولة علي إحداث تغيير ملموس في مستويات المعيشة، لعـــدم توازن هذا النمــو مع معدلات النمو الاقتصادي الحالية".
كما ان إن الزيادة السكانية تلتهم ثمار التنمية، وإنها أهم التحديات التي تواجهها الدولة خلال الفترة الراهنة.
واوصى اللقاء بضرورة تبنى الإستراتيجيات و الأنشطة التى تؤدى إلى الارتقاء بجودة خدمات ووسائل تنظيم الأسرة • وتوسيع نطاق استخدام أساليب الاتصال الشخصى فى الدعوة لمفهوم الأسرة الصغيرة و تنظيم الأسرة من خلال العاملين بالفريق الصحى و الرائدات الريفيات ورجال الدين.
وايضا اهمية تحسين وضع المرأة المصرية من خلال التعليم والعمل والاهتمام بصحتها حتى تكون صاحبة قرار فى تحديد عدد أطفال أسرتها كما يجب الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والإنجابية، والاهتمام بمتابعة وتقييم الخطط بصورة ترفع كفاءة نظم المعلومات السكانية. «إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور «إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور «إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور «إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور «إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور «إعلام بورسعيد» يناقش الآثار الاجتماعية للزيادة السكانية..صور Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373