الرئيسية / أخبار / اجتماع موسع لبحث فرص الاستثمار بمنطقة قناة السويس.. مميش: مصر ستعود للريادة الاقتصادية.. درويش: ننفذ أضخم مشروع لتطوير الموانئ في العالم
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
181

اجتماع موسع لبحث فرص الاستثمار بمنطقة قناة السويس.. مميش: مصر ستعود للريادة الاقتصادية.. درويش: ننفذ أضخم مشروع لتطوير الموانئ في العالم

اجتماع موسع لبحث فرص الاستثمار بمنطقة قناة السويس.. مميش: مصر ستعود للريادة الاقتصادية.. درويش: ننفذ أضخم مشروع لتطوير الموانئ في العالم صدى البلد

  • اجتماع موسع لبحث فرص الاستثمار في منطقة قناة السويس
  • الفريق مميش:
  • مصر قادرة على النهوض والعودة للريادة الاقتصادية
  • الاستثمار في الفترة المقبلة المصدر الأكبر للعملة الصعبة
  • توفير مناخ جيد للاستثمار ووجود بنية تحتية سليمة
  • إصدار تشريعات وقوانين لدعم الاستثمار وتوفير العمالة المدربة
  • الدكتور أحمد درويش:
  • انتهاء ترفيق 197 فدانا بالقنطرة غرب.. و110 أفدنة في المرحلة الثانية

استقبل الفريق مُهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الأربعاء، الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية لقناة السويس، واللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، والمهندس مصطفى أبو حديد رئيس مجلس إدارة جمعية المستثمرين بالإسماعيلية، يرافقهم وفد من المستثمرين ورجال الأعمال بالمحافظة، بمركز المحاكاة والتدريب البحري، حيث انطلقت فعاليات اجتماع بحث فرص الاستثمار في المنطقة.
حضر اللقاء كل من الدكتور ناصر فؤاد الأمين العام لمجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمهندس فؤاد ثابت رئيس مجلس إدارة اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية، أكرم الشافعي رئيس الغرفة التجارية.
في كلمته عبر الفريق مُهاب مميش عن سعادته البالغة بإنعقاد المؤتمر تحت مظلة هيئة قناة السويس، وفي محافظة الإسماعيلية الباسلة.
وأكد الفريق مميش قدرة مصر على النهوض والعودة للريادة الاقتصادية من خلال جذب رؤوس الأموال المحلية والخارجية، متوقعًا أن يكون الإستثمار في الفترة المقبلة هو المصدر الأكبر للعملة الصعبة. وشدد على ضرورة توفير مناخ جيد للإستثمار مما يعنى وجود بنية تحتية سليمة، وإصدار تشريعات وقوانين يستطيع من خلالها خلق مناخ استثماري جيد، فضلًا عن توفير العمالة الفنية المدربة.
وأوضح مميش أن مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس هو مشروع واعد يتمتع بموقع لا مثيل له حيث يتواجد في منطقة تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر، كما يعبر من خلال قناة السويس حركة التجارة التي تصل الشرق بالغرب ، معبرًا عن ثقته الكاملة في إدارة الهيئة الاقتصادية لمنطقة القناة في الاستفادة من عبقرية الموقع وتنفيذ المشروع لتحويل المنطقة إلى مركز لوجيستي وصناعي عالمي يضم موانئ محورية ومناطق صناعية ولوجيستية.
وأشار إلى أن مشروع حفر قناة السويس كانت له نظرة مستقبلية للتكامل مع مشروع التنمية بمنطقة القناة والذي يراقبه العالم عن كثب، مطالبًا إدارة الهيئة الاقتصادية بالاهتمام بالمشرعات قصيرة وطويلة الأجل لتوفير فرص عمل للشباب.
وأشاد الفريق مميش بالتعاون المثمر بين هيئة قناة السويس ومحافظة الإسماعيلية لتطوير البنية التحتية لها من خلال بناء المستشفيات والأنفاق بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، متمنيًا في نهاية كلمته أن يكلل اللقاء بالنجاح.
من جانبه عبر المهندس مصطفى أبو حديد رئيس مجلس إدارة جمعية المستثمرين بالإسماعيلية، عن سعادته بهذا اللقاء الهام مع هامات وقامات وطنية تعمل بجد نحو تقديم الدعم الكامل للمستثمرين، وإزالة المعوقات بهدف تعظيم دور الصناعة الوطنية وتحفيز الاستثمار المحلي من خلال المشاركة في مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس.
ووجه اللواء ياسين طاهر محافظ الاسماعيلية الشكر للفريق مميش لإستضافة الهيئة الاجتماع الهام، في لقاء يترقبه أبناء المحافظة، لمتابعة النتائج التي ستسفر عنها المناقشات.
وأكد محافظ الإسماعيلية أن شباب المحافظة يتطلعون للخروج بمؤشرات واضحة حول تنفيذ خطة التنمية بالمحافظة بعد أن تم الانتهاء من حفر قناة السويس الجديدة، وإطلاق مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والتي عبرت بشكل مباشر عن اهتمام القيادة السياسية بالتنمية في مدن القناة ومنها الاسماعيلية.
وأضاف أن تخطيط المنطقة الاقتصادية شهد إضافة ضاحية الأمل ووادي التكنولوجيا بالإسماعيلية، لافتًا إلى أن منطقة وادي التكنولوجيا كانت تواجه بعض الصعوبات إلا إنها شهدت مؤخرًا تطوير المناطق المجاورة مما يفتح الطريق للاستثمار في وادي التكنولوجيا.
وأكد أن وادي التكنولوجيا يتمتع حاليًا بشبكة طرق محيطة على أعلى مستوى خاصة بعد الانتهاء من ازدواج طريق الاسماعيلية العوجة، ووجود طرق جيدة تربط المنطقة مع السويس وجنوب سيناء والعمل على إنهاء مشروعات طرق قومية آخرى، فضلًا عن العمل على قدم وساق في حفر أنفاق شمال الاسماعيلية.
كما لفت إلى أن منطقة غرب القنطرة باتت تتمتع بإمكانية الوصول إلى محطة مياه عملاقة تبعد عنها بمسافة قصيرة.
من جهته، أعرب الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن سعادته بالحرص الدائم للفريق مميش على تقديم الدعم الكامل لتطوير المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذلك اللواء ياسين طاهر الذي يرحب دومًا بتلبية دعوات المشاركة في اجتماعات الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية.
وأوضح أن المخطط العام للمنطقة الاقتصادية يضم 3 مناطق تشمل المناطق الحرة المتكاملة، والمناطق التنموية، ومناطق الموانئ الستة التي تضمها المنطقة.
وشرح درويش أن المنطقة الحرة المتكاملة تضم منطقتي ميناء شرق بورسعيد وميناء العين السخنة، وتتمتع المنطقتان بميزة الاتصال بالعالم الخارجي مباشرة، والقدرة على إقامة تجمعات سكنية ومناطق لوجسيتية وصناعية.
وأوضح أن ميناء شرق بورسعيد هو النجم الذي سيبزغ في شرق المتوسط حيث يجري حاليًا إنشاء أضخم مشروع في تطوير المواني في العالم ببناء أرصفة جديدة بطول 5 آلاف متر، حيث يعكف على أعمال البناء 9 شركات مقاولات كبرى تلتزم بمواصفات موحدة تحت إشراف وإدارة الهيئة الهندسية بالتنسيق مع هيئة قناة السويس.
وأشار إلى أن منطقة ميناء شرق بورسعيد تشهد الآن أعمال تحسين التربة لمساحة تربو على 16 مليون متر مربع لكون التربة ذات طبيعة رخوية، وبالتزامن مع هذا تلقت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية طلبات إبرام عقود من مستثمرين على مساحة 18 مليون متر مربع.
وتابع درويش: نفضل التروي في الموافقة على طلبات المستثمرين لحين قطع خطوات حاسمة في مد شبكات المرافق حتى نكتسب ثقة المستثمرين، موضحًا أن الهيئة فتحت قبل أيام مظاريف العروض الفنية لإقامة محطة مياه يستغرق إنشاؤها 20 شهرًا، وما زالت المنطقة تشهد مد شبكات الكهرباء وحفر الأنفاق.
وكشف عن استعداد الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس توقيع عقود مع مستثمرين لتخصيص أرض بمساحة 4 ملايين متر مربع بمنطقة شرق بورسعيد في ديسمبر المقبل.
فيما لفت رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى أن ميناء العين السخنة يتميز عن منطقة شرق بورسعيد بكونه يضم أراضي صخرية مؤهلة لاستقبال الصناعات الثقيلة وبكونها مجهزة بشبكات الكهرباء والمياه وجار تطوير محطات المياه بها، وبالفعل شهدت المنطقة توقيع عقود تشمل 22 مليون متر مربع منها 12 مليون متر مربع تم إسنادها لمطورين صناعيين يتولون تزويد المنطقة بالمرافق ثم إعادة ترويجها بين المستثمرين.
وأوضح أن العقود الموقعة بالمنطقة تشمل إنشاء مجمع بتروكيماويات وفايبر وزجاج ومصنعين حديد، وتلقت الهيئة طلب بإنشاء مصنع حديد ثالث بما يتيح للمنطقة للتحول إلى معقل لصناعة الحديد خاصة مع توجه هيئة قناة السويس لإقامة مصنع حديد جديد على الأرض المملوكة لها بالعين السخنة.
وأشار إلى أن الهيئة العامة عرضت على مستثمرين صينيين إقامة رصيف في العين السخنة، ضمن الأرصفة التي تتوجه الصين لإقامتها لخدمة طريق الحرير سواء في جيبوتي أو ميناء بيريوس في اليونان.
وكشف درويش أن الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية تعمل بالتعاون مع هيئة قناة السويس على إقامة محطات تموين سفن في الشمال والجنوب من المجرى الملاحي.
وذكر أن منطقة شرق الاسماعيلية شهدت تطورًا ملموسًا حتى بات التوقيت الحالي هو الأمثل لإنشاء وادي التكنولوجيا بفضل مضي الدولة قدمًا في إقامة مدينة الاسماعيلية الجديدة التي ستمكن الهيئة من التغلب على صعوبة الوصول إلى منطقة وادي التكنولوجيا كما كان في السابق، لاسيما مع العمل الآن على حفر 3 أنفاق ستساهم في تعزيز السيولة المرورية للمنطقة. ونوه درويش بأن المخطط العام لوادي التكنولوجيا يستهدف تأسيس مجمع عالمي لصناعة ألواح الطاقة الشمسية.
وأشار درويش إلى أن منطقة القنطرة غرب ستضم صناعات زراعية غذائية لقربها من الدلتا، كما ستضم مجموعة من الصناعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تجمعات سكنية ومدارس ومرافق خدمية.
وأكد درويش في هذا الصدد على الانتهاء فعليًا من ترفيق 197 فدانا في أقصى غرب منطقة القنطرة غرب، على أن يعقبها ترفيق 110 أفدنة في المرحلة الثانية، مشيرًا إلى توقيع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس اتفاق مع شركة أيادي لإدارة هذه المنطقة لصالح الهيئة الاقتصادية.
وفي نهاية اللقاء، قدم الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس درع الهيئة لكل من الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، واللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية والمهندس مصطفى أبوحديد رئيس جمعية مستثمري الإسماعيلية.
Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373