الرئيسية / أخبار / الأنبا مارتيرس: حدود تقدم المرأة للأقداس من تقاليد الكنيسة
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
770

الأنبا مارتيرس: حدود تقدم المرأة للأقداس من تقاليد الكنيسة

الأنبا مارتيرس: حدود تقدم المرأة للأقداس من تقاليد الكنيسة صورة أرشيفية صورة أرشيفية أكد الأنبا مارتيروس، أسقف عام كنائس شرق السكة الحديد، رئيس لجنة المصنفات الفنية الدينية بالمجمع المقدس، أن حدود تقدم المرأة للأقداس والقدسات حدود وضعها الآباء والقوانين الكنسية الواجبة في ذلك وحفظ الآباء تقاليد الكنيسة.
وقال عبر حسابة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، إن ظروف (الحيض) للمرأة تعتبر فطرًا، والأمر لا يعتبر نجاسة، المرأة تستحق ولكن ليست مستعدة، قوانين الكنيسة تحتم ذلك لفترة ظروف المرأة، والسيدة العذراء في العهد الجديد التزمت بدخول الهيكل عندما أتمت أيام تطهيرها 40 يومًا".
وتابع اسقف السكة الحديد، أن حرمة الأسرار الكنسية توجب الاستعداد الروحى والجسدى والنفسي ومنها سر المعمودية، صاحب وصايا العهد القديم هو نفسه صاحب وصايا العهد الجديد بخصوص توقير وهيبة المقدسات.
واضاف أن ما وضعه الآباء قديمًا بخصوص صلوات الاستعداد للقداس والتقدم للأسرار الإلهية والأسرار الكنسية منهم سر المعمودية يجعلنا نهيب بقدسات الكنيسة، ليس من حقنا أن ننقل التخم الروحية القديمة".
وكان قد أكد المجمع المقدس، بخصوص الجدل حول بعض المسائل الكنسية والطقسية؛ بشان عدم تواجد المراة اثناء فترة " الحيض " داخل الهيكل المقدس أنها تقاليد المستقرة في الكنيسة القبطية الارثوذكسية عبر القرون، باقية، ومستقرة، ولها كل الاحترام والتقدير.
وأيضا نوضح أن الكتب والدراسات التي تناقش مثل هذه الموضوعات، تُعتبر مجرد عمل بحثي بحت، لا تُعبّر سوي عن رأي صاحبها، أو وجهة نظره؛ وبالتالي فهذا ليس رأي الكنيسة، ولا رأي المجمع المقدس، الذي يشكّل لجانًا متخصصة من الاباء، والخدام المتخصصين، في حالة مناقشة أي من الموضوعات، ويقرر بعد الدراسة الأمينة، ما هو في صالح الرعية وسلام الكنيسة. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373