الرئيسية / أخبار / السيسي يستقبل نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للنواب الصيني
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
-عبد-الفتاح-السيسي-300x150

السيسي يستقبل نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للنواب الصيني

الرئيس عبد الفتاح السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي

يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني “جى بينج شوان”.

ويأتي اللقاء في إطار العلاقات المميزة بين مصر والصين في شتى المجالات، حيث من المقرر أن يتم بحث تعزيز التعاون، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية.

وتشهد العلاقات الصينية المصرية انتعاشًا خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد زيارة الرئيس الصيني ”شي جين بينج” لمصر مطلع العام الحالي، حيث شهد الرئيس الصيني -خلال زيارته للقاهرة- التوقيع على نحو 20 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين الجانبين.

وشملت الاتفاقيات عددًا من المجالات الاقتصادية والتكنولوجية، بينها التوقيع على مذكرة التفاهم بشأن المنحة الإنمائية لفترة 2016-2018 بين مصر والصين، واتفاقية تمويل مليار دولار بين بنك الدولة الصيني للتنمية والبنك المصري المركزي، وتوقيع اتفاقية تمويل 700 مليون دولار بين بنك الدولة للتنمية الصينى والبنك المصرى الأهلى.

كما شملت أوجه التعاون المشترك بين مصر والصين، توقيع اتفاقية تعاون بشأن تمويل مشروعات الكهرباء، ومشروع محطة توليد الكهرباء بالحمراوين، و4 اتفاقات عقود مشروطة بشأن تنفيذ المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية، كما وقعت مصر والصين في يوليو 2016 على اتفاق تعاون مشترك يتضمن دراسة وتنفيذ 18 مشروعا في مجالات الكهرباء والنقل والإسكان والصناعة والاتصالات بتمويل صيني.

وفي وقت سابق، التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، تشاو هونج دجينج رئيس شركة “سي أف أل دي” الصينية العملاقة المتخصصة في مجال إنشاء المدن الجديدة والتطوير العقاري، والذي أعرب خلال المقابلة عن اعتزام الشركة استثمار نحو 20 مليار دولار في مصر على مدار الـ 10 سنوات القادمة.

وفي تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أكد الدكتور أحمد أبوزيد، أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من التنسيق بين مصر والصين، لاسيما في إطار عضوية مصر في مجلس الأمن وعضوية الصين الدائمة بالمجلس، والحرص المتبادل من جانب الدولتين على التنسيق فيما يتعلق بالتعامل مع التحديات الإقليمية والدولية التي تهدد السلم والأمن الدوليين.

وعلى مستوى التعاون الثقافي، أنشئت أقسام للغة العربية في 20 جامعة ومعهدًا في الصين، بينما توجد 5 جامعات مصرية بها أقسام للغة الصينية، إضافة إلى معهد كونفوشيوس، بالإضافة إلى أن الصين أهدت مكتبة القاهرة الكبرى 150 كتابا و128 قرصا مدمجا باللغات العربية والإنجليزية والصينية، في احتفالية أقيمت ضمن فعاليات إحياء مرور 50 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

يذكر أنه تم افتتاح القنصلية المصرية في مدينة شنجهاي، عام 1999، ووصل حجم التبادل التجارى بين البلدين لـ11.6 مليار دولار أمريكي 2014، وأصبحت الصين أكبر شريك تجاري لمصر، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الربع الأول من 2015 نحو 3 مليارات دولار أمريكي بنسبة زيادة قدرها 21.3%، مقارنة بنفس الفترة من العام 2014.

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373