الرئيسية / أخبار / العشرات يحتجون في عدن تنديدا بتردي الخدمات والمطالبة بعودة الرئيس هادي
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
262

العشرات يحتجون في عدن تنديدا بتردي الخدمات والمطالبة بعودة الرئيس هادي

العشرات يحتجون في عدن تنديدا بتردي الخدمات والمطالبة بعودة الرئيس هادي العشرات يحتجون في العشرات يحتجون في عدن تجمع العشرات في مدينة عدن جنوب اليمن اليوم الأحد للتنديد بتردي الخدمات الأساسية مطالبين بعودة الرئيس عبد ربه منصور هادي لحل مشاكل المواطنين.
ودعا إعلاميون وناشطون إلى الاحتجاج الذي تحول إلى مظاهرة جابت ساحة العروض في قلب مدينة عدن وردد المشاركون هتافات ضد الحكومة.
وتفاقمت الأوضاع في عدن في الآونة الأخيرة وانعدمت الخدمات الأساسية للحياة من كهرباء ومياه صالحة للشرب. وظهر وباء الكوليرا وأدى إلى وفاة تسعة أشخاص على الأقل.
وقال بيان صادر عن المحتجين إنه نتيجة لما آلت إليه الأوضاع من انهيار ممنهج في الخدمات الأساسية وعدم صرف الرواتب والتلاعب بالخدمات وفقا لمكاسب شخصية فقد تمت الدعوة للاحتجاج بساحة العروض لتوجيه رسالة من الإعلاميين الجنوبيين إلى الرئيس هادي.
وطالب البيان بعودة الرئيس بشكل عاجل إلى عدن للإطلاع على الأوضاع عن قرب بعد أن فشلت الحكومة في تحقيق أي انجاز.
ودعا محافظ عدن عيدروس الزبيدي إلى إصلاح الخلل داخل السلطة المحلية وإجراء تغيرات حقيقية داخل المؤسسات والمرافق الحكومية الهامة وتفعيل دور النيابات والمحاكم والبدء بفتح ملفات الفساد.
كان سكان عدن يتوقعون بعد فرار الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من عدن في يوليو 2015 أن ينعموا بتحسن الخدمات العامة بما في ذلك إصلاح مرافق الكهرباء باعتبارها أحد أهم احتياجاتهم. لكن توقعاتهم ذهبت أدراج الرياح وبدت حكومة الرئيس هادي عاجزة عن إدارة الشؤون اليومية للناس.
من جهته أكد أحمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء اليمني اليوم أن حكومته تقوم بواجبها وتسرع الآن في توفير العملة وطباعتها بعد أن أخفى حكام صنعاء في إشارة إلى الحوثيين مئات المليارات من السوق. وأضاف أنه سيتم صرف مرتبات جميع الموظفين في كل محافظات الجمهورية حتى تلك التي يسيطر عليها الحوثيون.
وقال بن دغر في بيان صحفي من مقر إقامته في الرياض إن اختفاء السيولة النقدية بصورة مفاجئة من فرعي البنك المركزي في صنعاء والحديدة وعجز فرع البنك في صنعاء عن تسديد مرتبات الموظفين أمر مقلق لارتباطه المباشر بحياة المواطنين.
وقال إن الاحتجاجات والمسيرات والاعتصامات التي يعبر عنها الجنود والموظفون ويمتد أثرها إلى وعي الناس وسلوكهم لا يمكن وأدها بالعنف وقوة السلاح وإن على الحوثيين أن يدركوا أنهم لا يستطيعون منع الجماهير من التعبير عن مواقفها.
ويعاني اليمن منذ ثلاثة أشهر أزمة تأخر صرف مرتبات موظفي الدولة وعددهم مليون و200 ألف موظف في عموم محافظات البلاد شمالا وجنوبا ترصد لهم نحو 75 مليار ريال شهريا على خلفية قرار نقل مقر البنك المركزي اليمني من العاصمة صنعاء إلى عدن. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373