الرئيسية / أخبار / بعد تحرير سعر الصرف وزيادة البنزين والمواصلات.. «السيسي» يُحمل الدولة أعباء الكهرباء المالية.. والنواب: قرار «رشيد» يدعم محدودي الدخل
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
500

بعد تحرير سعر الصرف وزيادة البنزين والمواصلات.. «السيسي» يُحمل الدولة أعباء الكهرباء المالية.. والنواب: قرار «رشيد» يدعم محدودي الدخل

بعد تحرير سعر الصرف وزيادة البنزين والمواصلات.. «السيسي» يُحمل الدولة أعباء الكهرباء المالية.. والنواب: قرار «رشيد» يدعم محدودي الدخل صدى البلد

  • محمد رشوان: زيادة أسعار الكهرباء ورفع الدعم بداية من 2017
  • نور العمادي: تحمل الدولة لدعم الكهرباء يخفف العبء على محدودي الدخل
  • أيمن عبد الله: قرارات الرئيس تحل المشكلة قبل تصديرها للشعب

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال اجتماعه بالدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، أمس، الاثنين، أن الدولة ستتحمل الأعباء المالية بقطاع الكهرباء بعد تحرير سعر الصرف "تعويم الجنيه"، نافيًا وجود زيادة في أسعار الكهرباء خلال العام الجاري.
ولاقى قرار الرئيس تأييد وإشادة نواب لجنة الطاقة، الذين أكدوا أن الرئيس يسعى للتخفيف من أعباء المواطنين، خاصة بعد ارتفاع أسعار البنزين والسولار وما ترتب عليه من زيادة في أسعار المواصلات والسلع، أما عن ردود أفعال النواب ورأيهم في القرار فسنتعرف عليه في سياق التقرير التالي.
في البداية، أشاد النائب محمد رشوان، وكيل لجنة الطاقة بالبرلمان، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، للدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، والتي أكد –الرئيس- فيها أن الدولة ستتحمل الأعباء المالية بقطاع الكهرباء بعد تحرير سعر الصرف.
وقال "رشوان"، في تصريحات لـ"صدى البلد"، إن القرار خطوة جيدة من جانب الرئيس لتخفيف العبء على كاهل المواطنين، واستطرد – ضاحكًا-: "هو حد يقدر يعلق على قرارات الرئيس"، مؤكدًا أنه لا نية لزيادة أسعار الكهرباء خلال الفترة الحالية.
وذكر وكيل لجنة الطاقة، أن الزيادة ستبدأ من العام المقبل، الذي سيشهد رفع الدعم تدريجيًا، مشيرًا إلى أن اللجنة ستجتمع الاثنين المقبل، بوزير الكهرباء لمعرفة آخر تطورات الحكومة تجاه أزمة الكهرباء.
من جانبه، قال النائب نور سلامة العمادى، عضو لجنة الطاقة، إن توجيه السيسى بتحمل الدولة الأعباء المالية على الكهرباء نتيجة القرارات الأخيرة خلال اجتماعه مع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، اليوم، قرار إيجابى جدا لكي يريح المواطنين فى ظل الظروف الاقتصادية الحالية.
وأكد "العمادي"، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن هذا القرار سيخفف العبء على محدودى الدخل، خاصة الشرائح الأولى والثانية والثالثة التى تحتاج إلى دعم الكهرباء بعد رفع الدعم تدريجيا عن الوقود.
وطالب عضو لجنة الطاقة، بضرورة توصيل الغاز الطبيعى للمنازل، لتخفيف العبء على مستخدمى أنابيب البوتاجاز، وشدد على ضرورة تفعيل منظومة الكارت الذهبى من خلال إضافة أسطوانة البوتاجاز للدعم.
كما طالب بمراقبة الأسواق وضبط أسعار المواصلات بعد رفع الدعم عن البنزين والسولار، مؤكدا أن لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان أوصت خلال اجتماعها الأخير بإعادة النظر فى بنزين 80 والسولار.
وفي هذا الصدد، ذكر النائب أيمن عبد الله، عضو اللجنة، أن قرار الرئيس بالإبقاء على أسعار شرائح استهلاك الكهرباء المعمول بها حاليًا، شيء مهم جدا لأن المواطن غير قادر على تحمل الزيادة في الأسعار أكثر من ذلك.
وقال "عبد الله"، في تصريحات لـ"صدى البلد"، إن قرار الرئيس السيسي يعد حلا للمشكلة قبل تصديرها للشعب، مشيرًا إلى أن ارتفاع أسعار الوقود هو نتيجة لسعر الصرف الجديد وليس هناك رفع دعم عن المواد البترولية، موضحًا أن الدعم زاد لارتفاع أسعار الوقود.
وأضاف النائب أنه لا توجد نية حالية لرفع الدعم عن المواد البترولية ورفع سعرها مرة أخرى، مؤكدًا أن العقد مع شركة "أرامكو" السعودية هو عقد تجاري، وأنه لو تم إلغاؤه توجد شركات غيرها مختلفة سيتم التعاقد معها، وأن السوق مفتوحة للجميع وسعر الوقود موحد بتعريفة عالمية. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373