الرئيسية / أخبار / بعد حريق “الفجالة” .. مخازن الأدوات المكتبية قنابل موقوتة بوسط البلد .. الأهالى تطالب بغلقها ورئيس الحي: “غير مرخصة”
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
980

بعد حريق “الفجالة” .. مخازن الأدوات المكتبية قنابل موقوتة بوسط البلد .. الأهالى تطالب بغلقها ورئيس الحي: “غير مرخصة”

بعد حريق "الفجالة" .. مخازن الأدوات المكتبية قنابل موقوتة بوسط البلد .. الأهالى تطالب بغلقها ورئيس الحي: "غير مرخصة" حريق الفجالة أمس حريق الفجالة أمس

  • – بعد حريق الفجالة

– الأهالي: المخازن المكتبية يجب غلقها
– رئيس حي الأزبكية: المخزن المحترق غير مرخص
– محافظ القاهرة ومدير الأمن يتابعان عمليات السيطرة من موقع الحادث
أصبحت منطقة الفجالة قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أي وقت دون أي مقدمات، خاصة وأن الشارع ممتلئ بمخازن من الأدوات المكتبية من أحبار ومواد بلاستيكية ومواد كيماوية تستخدم في صنع الأقلام وغيرها بعمائر سكانية مكتظة بالمواطنين.
تفاصيل الكارثة يرويها سكان المنطقة لـ"صدى البلد" :
في الساعة 4 عصرًا يوم الأربعاء أمس شاهد سكان المنطقة خروج الأدخنة من أحد المخازن من الدور الثالث بعمارة رقم 10 بشارع سيف الدين المهراني بجوار فندق فونتانا في منطقة الفجالة وسط حالة من الذعر والترقب، اتضح أن مصدر تصاعد الأدخنة من أحد المخازن التي تحتوي على كتب وأحبار ومواد بلاستيكية للعب الأطفال وأقلام وغيرها من المواد التي تساعد على الاشتعال.
وسط حالة من الخوف بين الأهالي قاموا بالاتصال بالحماية المدنية في القاهرة للإبلاغ، وتم الدفع في البداية 13 سيارة إطفاء للسيطرة على الوضع.
وقام الأهالي بإنقاذ ما يمكن إنقاذه من خلال نقل الكراتين المعبأة بالأدوات المدرسية إلى مكان آمن وسط تصاعد ألسنة اللهب والدخان الكثيف.
وفور وصول رجال الحماية المدنية تم قطع الكهرباء عن المنطقة والغاز الطبيعي لكي لا تتفاقم المشكلة، كما تم إخلاء العمارة السكانية من الأهالي لضمان سلامتهم لتصاب امرأة وبنتها بالاختناق بسبب الأدخنة الشديدة وتولى رجال الحماية المدنية عملية الإطفاء ومحاولة السيطرة على الحريق بمساعدة الأهالي.
وقام رجال الحماية المدنية باقتحام المخزن في محاولة منهم للسيطرة على الحريق، الذي يشتد مقدمين مثالًا رائعًا في التضحية بأرواحهم لو كلفهم الأمر ذلك.
وفي غضون ساعتين تحول الشارع والمنطقة إلى بحر من المياه من العمارة الموجود بها الحريق ليقوم الأهالي بفتح البلاعات لشفط المياه وتسليكها، كما تم استخدام السلم الهيدروليكي وأحداث الوسائل للسيطرة على الحريق.
ووصل المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة واللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة إلى مكان الحريق، حيث وجه محافظ القاهرة قوات الحماية المدنية بسرعة الانتهاء من إخماد النيران بعد تجدّد النيران مرة أخرى، داخل المخزن عقب سيطرة الحماية المدنية على 95% من الحريق ووجه محافظ القاهرة قوات الحماية المدينة بسرعة الانتهاء من عمليات الإخماد.
ووسط محاولات السيطرة على الحريق دفعت الحماية المدنية بسيارات أخرى ليصل عددها إلى 25 سيارة ليتم السيطرة على الحريق في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.
وقال أحد الأهالي إن هذه المخازن بمثابة قنبلة موقوته يمكن أن تنفجر في وجهنا في أي وقت لأنها تحتوي على مواد تساعد على الاشتعال، وهذه المخازن موجودة في عمائر بها سكان، كما أن الغاز الطبيعي موجود في تلك العمائر، ونطالب الجهات المسئولة بسرعة إغلاق تلك المخازن لتهديدها أرواح الأهالي خاصة الموجودة منها في ممر بازرعة المتفرع من شارع سيف الدين المهراني بمنطقة الفجالة.
من جانب آخر صرح المهندس سيد عبد الفتاح رئيس حي الأزبكية لـ"صدى البلد" أن مخزن الأدوات المكتبية، غير مرخص وصادر له قراران بإغلاقه من رئاسة الحي منذ فترة، وتم قطع المرافق عنه ولم يتم التنفيذ. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373