الرئيسية / أخبار / تنظيم المخلفات: دعم منظومة جمع ونقل المخلفات بـ245 معدة
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
709

تنظيم المخلفات: دعم منظومة جمع ونقل المخلفات بـ245 معدة

تنظيم المخلفات: دعم منظومة جمع ونقل المخلفات بـ245 معدة صدى البلد أكدت الدكتورة فاطمة الزهراء محسن رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع لوزارة البيئة أن الجهاز قد تمكن من دعم منظومة المخلفات البلدية" القمامة" بإجمالى 245 معدة لرفع كفاءة منظومة جمع ونقل المخلفات البلدية ضمن أحد الحلول العاجلة للنهوض بالمنظومة وإدارة العمل بها على نحو كفء للتخلص الآمن من المخلفات وحماية البيئة والحفاظ على صحة المواطنين.
جاء ذلك اليوم خلال كلمة الدكتورة فاطمة أثناء حفل تسلم 109 معدات مقدمة من الجهاز، لدعم منظومة إدارة المخلفات البلدية "القمامة" بحضور الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ورئيس الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبد العزيز سيف الدين، و محافظى ونواب البرلمان بالمحافظات المعنية.
وقالت إن المعدات متنوعة لتأدية الغرض المستهدف منها وهى تتمثل فى عدد من سيارات قلاب ، بلدوزرات، سيارات مكبس، ترويسكلات ،لوادر ،سيارات نصف مقطورة وستساهم فى تعظيم الاستفادة من مكونات المخلفات خاصة فى مصانع التدوير وإنتاج وقود البديل.
وأكدت على أهمية ضمان وصول المخلفات لمصانع التدوير عبر عمليتى الجمع والنقل مما يحقق عنصر الاستدامة بضمان سلامة انتظام الوصول وبالتالى دفع التنمية الإقتصادية وضمان عدم تعطيل خطوط الإنتاج.
واضافت الدكتورة فاطمة أنه من المقرر البدء بتسليم عدد 109 معدات مبدئيا من إجمالى 245 معدة من المعدات الثقيلة لرفع كفاءة منظومتى جمع ونقل المخلفات البلدية لعدد 7 محافظات "اسيوط ، قنا،الغربية، القليوبية، كفر الشيخ، الجيزة، السويس" وفقا للاحتياجات الملحة أما عن تسليم بقية المعدات فسيتم تدريجيا فيما بعد وفقا لماتقتضيه الضروريات فى ضوء الخطط المقدمة ووفقا لما هو مقرر لها.
وأشادت الزهراء بتاريخ التعاون الممتد والفعال للهيئة العربية للتصنيع وتمكنها من إتاحة المعدات المطلوبة وفقا للمواصفات المطلوبة سواء بالنسبة لمعدات المخلفات الزراعية أو البلدية.
كما أشادت الزهراء بالتعاون الإيجابي والمجهودات الممتدة والمكثفة لنواب البرلمان من خلال حرصهم على المشاركة بالجولات الميدانية للجهاز للإطلاع عن قرب على كافة مستجدات وخط سير عمل كل منظومة تختص بالبيئة وعلى رأسها المخلفات الزراعية والمخلفات البلدية بجانب واجباتهم بالبرلمان والمساهمة فى إعداد تصورات ومقترحات ورؤى عاجلة لإيجاد حلول فعالة للمشكلات البيئية .
وأشارت الى إن إطلاع النواب على الواقع العملي وبما اتاحته الحكومة من معدات وخطط ونماذج تصلح للتطبيق العملى للنهوض بالبيئة يساهم بشكل كبير فى تشكيل جوانب المعرفة والوعى بتطورات ومستجدات العمل البيئى وتؤدى خبرة السادة النواب ومعرفتهم بمشاكل واحتياجات المواطنيين بدوائرهم فى التغلب على أية معوقات أثناء التنفيذ ووضع حلول آنية لتفعيل عمل المنظومة باعتبارهم حلقة تواصل مهمة .
وأوضحت فاطمة أنه لكى تتوافر كافة مقومات وعناصر النجاح للمنظومة، فأنه ينبغى توطيد أواصر التعاون والتفاعل الإيجابي بين أطراف المنظومة ككل سواء الحكومة أو الدولة بأجهزتها المعنية و المواطنين والنواب والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدنى وكافة وسائل الإعلام الوطنية الحريصة على النهوض بالدولة وحماية البيئة والحفاظ على المواطنيين.
واختتمت فاطمة كلمتها بالتأكيد على أن الأمر لايتوقف على مجرد إنفاق مبالغ لإتاحة ومنح المعدات ولكن ينبغى التأكيد على أهمية إدارة عمل المنظومة من الأطراف المعنية بكفاءة وأداء كافة أطراف المنظومة لواجباتهم ومسئوليتهم الإجتماعية والبيئية لافتة الى ان مسئولية النجاح فى التطبيق والتنفيذ هى مسئولية الجميع معا وليس مسئولية طرف دون الآخر.
فلايمكن إغفال قيمة وأهمية العنصر البشرى الذي يدير المعدة وعملية الإشراف والرقابة على سير عمل المنظومة، وتذليل العقبات وغيرها من عناصر لازمة لنجاح عمل المنظومة ككل. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373