الرئيسية / أخبار / جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
619

جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه

جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه صدى البلد محافظ جنوب سيناء : سانت كاترين ونويبع ودهب وشرم الشيخ الأكثر عرضة للسيول دراسة للاستفادة من السيول في مجال الزراعة وإعادة شحن الخزانات الجوفية رفع درجة الاستعداد القصوى وتجهيز وتطهير كل مجاري السيولمدير الأزمات والطوارئ بالمحافظة: مشروع حماية دهب من أخطار السيول بتكلفة 80 مليون جنيه مدير الري : إنشاء سد إعاقة بمدينة دهب بتكلفة 2 مليون و600 ألف جنيه
أتمت محافظة جنوب سيناء استعدادتها لمواجهة السيول خاصة بعد تحذيرات الإرصاد الجوية بذلك، حيث قام اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بجولة، تفقد فيها مجرى السيل بمدينة دهب، وطالب بضرورة توسعة مجرى السيل المتجه للبحر، وإزالة المباني التي تعترض مجرى السيل بمنطقة المسبط، بعد تعويض أصحابها أو نقلهم إلى أماكن أخرى.
وأشار المحافظ إلى أن المدن التي تتعرض للسيول معروفة، وهي "سانت كاترين ونويبع ودهب وشرم الشيخ ورأس سدر وأبو زنيمة وطابا وطور سيناء، وهناك العديد من السدود والبحيرات الموجودة بهذه المدن لإعاقة السيول أو تخزينها، ولكنها تحتاج إلى تطوير لأن كميات المياه التي تسقط على المحافظة تزيد عامًا تلو الآخر، وفق آخر دراسات أجرتها وزارة الري والموارد المائية ومعهد بحوث المياه، مؤكدا أنه تم وضع دراسة للاستفادة من هطول السيول الغزيرة بالمحافظة وتطوير وإنشاء السدود على أرض الواقع.
وفى بشرة خير جديدة كشف المحافظ أن أحدث الدراسات المتخصصة أكدت وجود زيادات مستمرة وكبيرة فى معدلات سقوط الأمطار والسيول على مناطق جنوب سيناء، تزداد عامًا بعد عام نتيجة التغيرات المناخية، والتى تمثل المصدر الوحيد للمياه لجنوب سيناء، يمكن استثمارها فى مشروعات التنمية المستدامة بالمنطقة خاصة فى مجال الزراعة، وإعادة شحن الخزانات الجوفية وترويض المياه لمنع الخسائر.
وفي نفس السياق أشار المحافظ إلى أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى، خاصة وأن موسم السيول قد بدأ مبكرا على نويبع وسانت كاترين ووادي وتير، وتحسبا لسقوط سيول خلال الفترة القادمة، موضحا أنه تم المرور على كل المخرات والمجاري من طابا وحتى رأس سدر لتطهيرها وفتح ممرات بها، إضافة إلى التنبيه على ضرورة توفير السلع الاستهلاكية والاستراتيجية خاصة الوقود، والتأكد من وجود رصيد كاف للمحافظة أثناء هذه الأزمات، معترفا أنه كانت هناك أخطاء في السابق تم معالجتها فيما بعد بشأن إدارة أزمة السيول.
وأوضح أنه تم عقد عدة لقاءات بين الجهات المعنية ومجالس المدن، حيث أعلن رؤساء المدن التي تتعرض للأمطار الغزيرة والسيول مثل "نويبع وسانت كاترين ودهب وشرم الشيخ"، أنه تم تجهيز وتطهير كل مجاري السيول وتم تنفيذ المقترح الذي تم الاتفاق عليه مع مركز بحوث المياه.
وفي سياق متصل أكد اللواء عصام خضر مدير إدارة الأزمات والطوارئ بالمحافظة، أنه في إطار استعداد المحافظة لموسم السيول تم مراجعة أماكن تمركز المعدات الثقيلة في كل المدن، والدفع بمعدات نقل اللوادر وسيارات شفط المياه في المدن المعرضة للسيول، لافتا إلى أنه تم تنفيذ مشروع حماية دهب من أخطار السيول بتكلفة 80 مليون جنيه لإقامة سدود وخزانات في أودية المراخ ووداي طابا.
وأضاف أن مركز بحوث المياه يرسل خريطة يومية للمحافظة، موضحا فيها الأماكن المعرضة للأمطار، وعلى الفور توزع على كل المدن لتكون مستعدة في حالة سقوط الأمطار.
من جانبه قال المهندس عبد السلام صبح مدير عام الموارد المائية والري بمحافظة جنوب سيناء، أنه تم تصنيف المحافظة إلى ‏3‏ مناطق من حيث خطورة السيول، بحيث تضم الدرجة الأولى مناطق خليج السويس وطرق وديان فيران والطرفة ووتير والنبي صالح ونخل ومدينة نويبع وطريق طابا، رأس النقب،‏ ومناطق الدرجة الثانية وتشمل رأس سدر – وأبو رديس وقرية عنبر الأخضر ووادي الرحة بسانت كاترين وطريق كاترين ـ نويبع وشرم الشيخ ـ رأس محمد وطور سيناء ومدن خليج العقبة طريق نويبع ـ دهب ـ شرم الشيخ.
ومناطق من الدرجة الثالثة بمدن خليج السويس الشمالية وأبو رديس وشرم الميه بشرم الشيخ وخليج نعمة ومنطقة أم عدوي‏، حيث تم إنشاء عدد 2 سد بوادي "زلجة" التابع لمدينة نويبع بتكلفة قدرها 12 مليون جنيه، وإنشاء سد إعاقة بخزان أرضي بوادي النصب الأسفل بمدينة دهب بتكلفة قدرها 2 مليون و600 ألف جنيه وسد إعاقة آخر بوادي سعدي بتكلفة 900 ألف جنيه.
وأشار صبح إلي أنه تم تطهير وتوسعة بحيرة تخزين سد النصب الأعلى بمدينة دهب بتكلفة قدرها 750 ألف جنيه، وتم تنفيذ بحيرة "بعبع" بتكلفة قدرها 4 ملايين جنيه وكذلك سد وادي الأخضر بتكلفة 4 ملايين ونصف جنيه وذلك لحماية مدينة أبورديس من أخطار السيول".
وأضاف أن أعمال الحماية التي قامت بها وزارة الموارد المائية، والتي بلغت تكلفتها 330 مليون جنيه أثرت بالإيجاب خلال تعرض المحافظة للأمطار الغزيرة والسيول في بعض المناطق، واستطعنا تحويل نقمة السيول إلى نعمة، حيث أدت إلى عمل حصاد واستفادة من مياه الأمطار ففي وادي وتير اثنان من السدود اللذان تم إنشاؤهما مؤخرا قاما بحجز المياه بارتفاع 11 مترا.
وأشار إلى أن مدينة سانت كاترين مخطط لها تكلفتها 330 مليون جنيه المنفذ منها 72 بحيرة، وسوف يتم الانتهاء من تلك البحيرات نهاية أكتوبر القادم.
وكشف مدير المياه المائية أنه تم الانتهاء من سد وادي الطيبة وسد وادي أم الشيبة بمدينة أبوزنيمة بتكلفة 5 ملايين جنيه، وفيما يتعلق بمدينة رأس سدر قال مدير الموارد المائية إنه جار دراسة وادي "وردان" بوادي سدر لتقرير ما يلزم بشأنه وجار الدراسة بمعرفة معهد البحوث المائية. جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه جنوب سيناء تعلن إنهاء استعداداتها لمواجهة السيول.. المحافظ: سانت كاترين ونويبع ودهب الأكثر عرضة.. ومدير الري: إنهاء صيانة سدود الحماية بتكلفة 330 مليون جنيه Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373