الرئيسية / أخبار / صحف اليوم.. مصر حليف إسترتيجى لأمريكا فى الحرب ضد الإرهاب.. لا زيادة في أسعار الكهرباء قبل يوليو المقبل.. ورفع الدعم نهائيا في 2019.. ومراكز الغسيل الكلوى تواجه «شبح التوقف»
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
830

صحف اليوم.. مصر حليف إسترتيجى لأمريكا فى الحرب ضد الإرهاب.. لا زيادة في أسعار الكهرباء قبل يوليو المقبل.. ورفع الدعم نهائيا في 2019.. ومراكز الغسيل الكلوى تواجه «شبح التوقف»

صحف اليوم.. مصر حليف إسترتيجى لأمريكا فى الحرب ضد الإرهاب.. لا زيادة في أسعار الكهرباء قبل يوليو المقبل.. ورفع الدعم نهائيا في 2019.. ومراكز الغسيل الكلوى تواجه «شبح التوقف» صورة أرشيفية صورة أرشيفية الأهرام:
مصر حليف إسترتيجى لأمريكا فى الحرب ضد الإرهاب
أعضاء فريق الرئيس الأمريكى الجديد للأهرام:
تحرك الكونجرس ضد المنظمات الإرهابية بعد خطاب حالة الاتحاد
فى توقيت متزامن مع إعلان الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب، فريق الأمن القومي، صرح مصدر رفيع المستوى من داخل الفريق الانتقالى للإدارة الجديدة، لـ«الأهرام»، بأن مصر ينظر إليها اليوم باعتبارها حليفا إستراتيجيا مهما فى المنطقة العربية، وأن إدارة ترامب تؤكد أن مصر سيكون لها دور فى الإطارين العربى والإفريقى لمساندة جهود التحالف الدولى ضد الإرهاب، وقال المصدر إن ترامب ربما يقوم بمبادرات من أجل توحيد جهود القوى المعتدلة فى الشرق الأوسط لمواجهة كل الجماعات المتطرفة فى المنطقة.
وقال المصدر إن مراجعات حالة الأمن القومى الأمريكى ستتضمن عملية إعادة هيكلة الأجهزة، من بينها مراجعة وجود منتسبين لجماعة الإخوان الإرهابية فى تلك الأجهزة، من جانبه، توقع الدكتور وليد فارس المستشار فى حملة ترامب، أن يشهد الكونجرس تحركا ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها جماعة الإخوان، بعد خطاب حالة الاتحاد الذى سيلقيه الرئيس الجديد أمام الكونجرس بمجلسيه يوم 20 يناير المقبل،
وتتضمن التحركات إعادة تحريك مشروع قانون اعتبار الإخوان جماعة إرهابية، وهو المشروع المعطل فى مجلس الشيوخ، كان ترامب قد اختار أمس الجنرال المتقاعد مايكل فلين مستشارا للأمن القومي، وهو من أشد المنتقدين للإدارة الديمقراطية الحالية فى مواقفها من محاربة الإرهاب، والسيناتور جيف سيشنز وزيرا للعدل، وهو صاحب مواقف متشددة فى قضية الهجرة، وعين مايك يومبيو عضو مجلس النواب، مديرا لوكالة المخابرات المركزية الـ «سى آى أيه»، وهو من منتقدى السياسة الأمنية لأوباما.
وتكشف «الأهرام»، فى ملف خاص عن ورقة السياسات التى رفعها فريق من مركز لندن لدراسة السياسات فى واشنطن، إلى حملة ترامب قبل انتخابه، تضمنت مقترحا لإنشاء ما يسمى «معاهدة اتفاقية الخليج والبحر الأحمر» لمواجهة التهديدات الرئيسية وتوظيف القيادة الأمريكية من أجل دعم الدول الأعضاء فى الترويج لمصالحهم، وقالت مصادر فى واشنطن، إن تلك الورقة قد شارك فيها الجنرال فلين مما يكسبها أهمية خاصة بعد تعيينه فى منصبه الجديد، كان الجنرال فلين قد قال فى آخر كتاب له تعرضه الأهرام اليوم إن مواجهة الراديكالية الإسلامية ليست حربا دينية ولكنها ضد الاستخدام السياسى للعقيدة، مشيدا بخطاب الرئيس عبدالفتاح السيسى فى الأزهر قبل عام، وقال إنه الأكثر قوة وشجاعة فى المطالبة بإصلاح دينى والعالم ينظر إليه بإعجاب.
أخبار اليوم:
الحكومة تحدد مصير النظام الجديد لامتحانات الثانوية الأسبوع القادم
انتهت وزارة التربية والتعليم من وضع التصور النهائي لمقترح تغيير نظام امتحانات الثانوية العامة القادمة، وسوف يتم عرضه الأسبوع المقبل علي اللجنة الوزارية المشكلة لدراسة واعتماد النظام الجديد برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتغيير نظام الثانوية العامة، عقب انتشار الغش الإلكتروني العام الماضي والتسريب الذي حدث من داخل المطبعة السرية.
وقد استقرت الوزارة علي اقتراح طباعة بنك أسئلة داخل كراسات الإجابة يصل إلي 100 سؤال لكل مادة، ويتم تحديد أسئلة الامتحان من بينها صباح امتحان كل مادة، وأوضحت المصادر ان دمج الأسئلة في كراسات الإجابة سوف يشمل تغيير ترتيبها، بحيث يكون السؤال الأول مع أحد الطلاب مختلفا عن موقعه مع طالب آخر، بما يجعل تصوير أي ورقة وإرسالها عبر الفيس بوك دون أهمية، بجانب إلغاء المطبعة السرية وطباعة الورقة المدمجة من الأسئلة والأجوبة في مطابع احدي الجهات السيادية، التي قامت بطباعة الامتحانات المعادة بعد تسريبها في »ثانوية»‬ العام الماضي.
وتهدف الوزارة من خلال المقترح الجديد للحد من عدد الأشخاص الذين يطلعون علي مظاريف الأسئلة والإجابة، بحيث لا يتم فتحها إلا بمعرفة الملاحظين والمراقبين داخل اللجان عند موعد بدء الامتحان في التاسعة صباحا.
وأكدت مصادر بالوزارة انه تم استبعاد اقتراحين، الأول تقدمت به شركات ألمانية وصينية بعمل شبكة انترنت مغلقة يتم ارسال الأسئلة إلي الإدارات التعليمية عبرها ليلة الامتحان وطباعتها لا مركزيا، والثاني وضع طابعة في كل لجنة امتحان موصولة بالإنترنت، ويتم ارسال ورقة الأسئلة عبر شبكة المركز القومي للامتحانات وطباعتها صباح يوم الامتحان، وأضافت المصادر ان الاقتراح الأول مكلف جدا حيث تتجاوز تكلفته 500 مليون جنيه، أما الاقتراح الثاني فيواجه مشاكل تقنية وفنية يصعب حلها مع ضيق وقت الامتحان.
الجمهورية:
للقضاء نهائيًا علي السوق الموازية
البنوك ترفع أسعار الدولار 20 قرشًا.. وتخفض الهامش بين البيع والشراء
عدلت البنوك من خططها في بيع وشراء العملات أمس لاستمرار تحكمها في سوق الصرف.. وعدم إعطاء أي فرصة
للسوق السوداء للظهور من جديد.. ورفعت البنوك أسعار الدولار 20 قرشا أمام الجنيه.. وعرضت بنوك الأهلي ومصر والتجاري الدولي شراء الدولار بسعر 16 جنيها.. و16.25 جنيه للبيع.. فيما خفض بنك القاهرة سعر الشراء ليسجل 15.80 جنيه.. وخفضت البنوك الفوارق بين أسعار الشراء والبيع للدولار.. وتنازلت عن جزء من هامش ربحها لجذب حائزي الدولار وعدم رفع التكلفة علي المستوردين للحفاظ علي استقرار أسعار السلع في الأسواق.
وأكد مصدر مصرفي رفيع أن تحريك أسعار الدولار ارتفاعا وانخفاضا وفق آليات العرض والطلب. أربك حسابات السوق السوداء التي لم تستطع استيبان طريقها في ظل مناورات البنوك التي تخرج بجديد كل يوم.
وفاجأ البنك المركزي الأسواق.. وأعلن قائمة بالسلع والخدمات التي دبرت لها البنوك اعتمادات للاستيراد اقتربت من 3 مليارات دولار.
وكشف طارق عامر محافظ البنك المركزي أن البنوك توسعت في فتح اعتمادات الاستيراد خلال الأسبوعين الماضيين.. مؤكدا أن البنوك وفرت اعتمادات للاستيراد تجاوزت 2.5 مليار دولار.. لافتا أن مستلزمات الإنتاج والسلع الوسيطة والخامات اللازمة للتصنيع جاءت في المقدمة بنسبة 60% من الاعتمادات بقيمة 1.4 مليار دولار.
وأكد عامر أن البنوك فتحت اعتمادات بما يزيد علي 100 مليون دولار في 12 يومًا فقط لاستيراد الخامات لصناعة الحديد والصلب.. و99.3 مليون دولار لصناعة السيارات بالإضافة إلي تخصيص 200 مليون دولار لاستيراد الآلات والمعدات وقطع الغيار.. ولفت محافظ البنك المركزي النظر إلي أن البنوك وفرت في 12 يوما 410 ملايين دولار لاستيراد السلع الأساسية والتموينية للسوق الحر خلال الأسبوعين الماضيين.. مؤكدا أن هذه الاعتمادات غير شاملة السلع التموينية.. وجاءت اللحوم في المقدمة وتم تخصيص 124 مليون دولار ثم زيت الطعام بـ 85 مليون دولار.. والذرة 63 مليونًا.. والقمح 54 مليونًا والدواجن 22 مليون دولار.. الفول 20 مليون دولار.. الأسماك 14 مليون دولار ثم الزبدة والعدس والشاي واللبن البودرة.
الشروق:
وزير الكهرباء لـ«الشروق»: لا زيادة في الأسعار قبل يوليو المقبل.. ورفع الدعم نهائيًا في 2019
قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، إنه لن تكون هناك أية زيادة فى أسعار الكهرباء حتى شهر يونيو من العام القادم، على أن تكون الزيادة بداية من يوليو 2017، وموضحًا أن الزيادة ستكون وفقًا لبرنامج إعادة هيكلة أسعار الكهرباء الذى تم الإعلان عنه فى عام 2014، وأنه سيتم رفع الدعم نهائيا عن الكهرباء فى العام المالى (2018/ 2019).
وقال شاكر فى تصريحات لـ«الشروق»، اليوم، إنه لن يتم تحميل محدودى الدخل أية أعباء إضافية، وأنه يجرى حاليا دراسة وضع سيناريوهات لهيكلة أسعار الكهرباء سواء بتقليل فترة الدعم أو زيادتها.
وأوضح، أنه أصدر تعليمات لجميع رؤساء شركات توزيع الكهرباء بمتابعة فواتير الاستهلاك ومراجعتها بعد إصدارها لمنع أى أخطاء واردة، مؤكدا أنه سيتم محاسبة كل مقصر.
ولفت شاكر، إلى أن الوزارة دشنت خدمة جديدة لتلقى شكاوى المواطنين والرد عليها على مدار 24 ساعة من خلال الاتصال بالخط الساخن أو الموقع الإلكترونى، وأن معدلات التعامل مع شكاوى المواطنين وصلت إلى ما يزيد على 97%.
وقال شاكر: «الوزارة تسعى خلال الفترة القادمة لرفع كفاءة وتطوير وتحسين أداء شبكتى النقل والتوزيع لتحقيق خدمة جيدة يتمتع بها المستهلكون من حيث انتظام التغذية الكهربائية، وأسعار الكهرباء ستراعى محدودى الدخل والمتمثلين فى الثلاث شرائح الأولى من الاستخدام المنزلى والطبقة المتوسطة خلال العام المقبل، وذلك حرصا على وصول الدعم لغير القادرين وفقا لتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى».
وأضاف: «هناك العديد من الجهود التى قامت بها الوزارة على مدار العامين الماضيين، وأسفرت عن صعود ترتيب مصر 56 مركزًا فى مجال الكهرباء وفقا للتقرير الصادر عن البنك الدولى حول مؤشرات أداء الأعمال حول العالم لتحتل المركز 88 ضمن 190 دولة بدلا من المركز 144».
المصرى اليوم:
مراكز الغسيل الكلوى تواجه «شبح التوقف»
«مش قادرة أَحَمِّل المريض أكتر من كده!»، هكذا بدأت حنان حسن، مديرة مركز الكلى بمنطقة حلمية الزيتون، حديثها عن زيادة أسعار جلسات الغسيل الكلوى ، ووجود نقص في مستلزماتها، وقالت: «المركز غير قادر على الاستمرار في العمل، والمرضى لا يتحملون وقف جلسات الغسيل الكلوى».
وأضافت «حنان»: «بعد مرور أيام، ربما لن نستطيع تدبير مستلزمات الجلسات، وقد نضطر لإغلاق الوحدة، بعد رفض الشركات منذ أكثر من أسبوع صرف محاليل الملح، لعدم توافرها في السوق السوداء أيضًا، فالمركز يعانى نقصا في المحاليل المستخدمة في العلاج، والوسيلة الوحيدة لجلبها هي إما عن طريق السوق السوداء أو عن طريق الشركات!».
وتابعت مدير المركزة أنه عقب تعويم الجنيه، تم رفع أسعار الأدوية بنسبة أكبر من 20%، وظهرت أزمة لجميع مراكز الغسيل لعدم توفر الفلاتر بجميع أنواعها، وفى حالة تواجدها يتم رفع سعرها لأكثر من الضِّعف، وقررت الشركات وقف صرف الحصة الخاصة بكل مركز. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373