الرئيسية / اخبار التعليم / عاجل: التعليم : ” أهم محاور مؤتمر تطوير التعليم الكثافة والتكنولوجيا والامتحانات، و مدارس المتفوقين واللامركزية، و الصيانة وتدريب المعلمين”
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%af

عاجل: التعليم : ” أهم محاور مؤتمر تطوير التعليم الكثافة والتكنولوجيا والامتحانات، و مدارس المتفوقين واللامركزية، و الصيانة وتدريب المعلمين”

كفر الشيخ

 

بقلم : أحمد سعد


الكثافة والتكنولوجيا والامتحانات، و مدارس المتفوقين واللامركزية، و الصيانة وتدريب المعلمين” أهم محاور مؤتمر تطوير التعليم في مصر حيث بدأ خبراء التربية والتعليم والقيادات التنفيذية بمختلف الإدارات التعليمية والمعلمين الاستعداد للمؤتمر القومي الذي تعد له وزارة التعليم يومي 21 و22 نوفمبر لإصلاح العملية التعليمية بمختلف المراحل في ظل الظروف والتحديات الاقتصادية التي يمر بها الوطن تحت ورقة عمل وطنية.

 ويؤكد الخبراء أن استخدام وتفعيل التكنولوجيا في تدريس المناهج والإدارة المدرسية يعد بمثابة أمل مصر في مواجهة مشاكلها التعليمية من الكثافة الطلابية في الفصول والارتقاء بمستوي التدريس للتلاميذ مشيرين إلي انه لا بديل عن توحيد برامج التدريب للمعلمين وتحويلها إلي مستويات مع وضع نظم للقياس اثر التدريب.
وأضافت القيادات التنفيذية التعليمية أن تطبيق الغياب الالكتروني ومحاصرة الدروس الخصوصية مع التوسع في إعداد مدارس المتفوقين باعتبارها حاضنة للطلاب المتفوقين والمبدعين وكذلك التوسع في تجربة المدارس اليابانية التي تؤدي لغرس قيم الولاء والانتماء للبيئة المدرسية.

وأضاف منسقو وحدة الدمج التكنولوجي أن التعليم المصري لديه العشرات من البرامج التدريبية للمعلمين وتوحيدها مع تقسيمها إلي مستويات تصاعدية كفيل بتحقيق نقلة نوعية في عملية التدريس مشددا في نفس الوقت علي ضرورة وجود قياس اثر التدريب علي المعلم ومدي تطبيقه أثناء الشرح في الفصل.
وطالبوا بضرورة وجود تشريع يلزم المدرسين الذين تم إرسالهم للخارج من أجل التدريب أو الحاصلين علي تدريبات متقدمة بضرورة الاستفادة من التدريبات التي حصل عليها وفي نفس الوقت ضرورة وضع برامج للاستفادة من الخبرات التي حصل عليها هؤلاء الدارسون وأوضح انه يقترح في إطار تبني الحكومة لمشروع بنك المعرفة بتخصيص جزء يتيح للمعلم رفع برامجه وأنشطته التدريبية خاصة المتميز منها بحيث نحقق مبدأ المشاركة من جانب المعلمين في مجال وضع الأسئلة والتدريبات والأنشطة المتميزة.
ونؤكد نحن القائمين على العملية التعليمية  بأنه لا بديل عن العمل علي تحسين أحوال المعلمين المادية كما ندعوا  إلي ضرورة الإسراع في تنقية المناهج مع التركيز علي الأنشطة كما نطالب بتغيير منظومة الامتحانات وتطبيق الأسئلة الالكترونية للقضاء علي ظاهرة الغش وبشكل يتيح للطالب الإبداع والابتكار ونحن  مع تجربة التوسع في إنشاء مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا باعتبارها حاضنات للطلاب المبدعين وكذلك تجربة المدارس اليابانية لكونها تغرس في الطلاب مبادئ الولاء والانتماء للبيئة المدرسية

وفيما يخص الشأن التعليمي والطلاب نطالب بضرورة تطبيق القرار الوزاري رقم 287 الخاص بالانضباط المدرسي للتلميذ والمعلم وتحويل جميع المدارس إلي التوقيع الالكتروني حتى يتم القضاء علي التلاعب الذي يحدث في كشوف الغياب
وفيما يخص المناهج لابد أن تتحول المناهج إلي تفاعلية الكترونية وتكون المرحلة الابتدائية فقط التي تعتمد علي الكتاب المدرسي وزيادة العمال في المدارس علي الأقل لكل أربع أو ثلاث فصول ويتم تعيين العمال من الحاصلين علي محو الأمية والتدريب المهني لأننا نفاجئ بالعديد من العمال من الحاصلين علي مؤهلات عليا.

 وفيما يخص تطوير المناهج فلابد أن يعود تطوير المناهج وفقا لمتطلبات المجتمع المصري مثلما حدث في عام 2008 أي نبدأ التطوير من المرحلة الابتدائية

وفيما يخص رياض الأطفال :

لابد من إتاحة الفرصة والحق في التعليم لكل طفل وعدم وجود عقبات أمام التحاق الأطفال برياض الأطفال أو إلزام قبول الوالدين من أصحاب المؤهلات مشيرة إلي أهمية رعاية الطلاب المتفوقين

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373