الرئيسية / أخبار / كواعب البراهمي تكتب : كيف لا يقدم للمحاكمة؟
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
370

كواعب البراهمي تكتب : كيف لا يقدم للمحاكمة؟

كواعب البراهمي تكتب : كيف لا يقدم للمحاكمة؟ صدى البلد لما مذيع مخضرم في قناة كبيرة يستضيف شخص يتحدث بالهذيان، وهو يعلم من البداية موضوع الحلقة فذلك ماذا نسميه . وحتي لو كان لا يعلم ماذا سيقول الضيف وتفاجأ به، وأوقف الحلقة وأذاع حتي أغاني لكان أفضل.
لماذا أصبحنا نبيع كل شئ ؟ لماذا لا نفكر أن نبيع شيئا مهمت أو نقدم شيئا هادفا، أو فكر مستنير، أو حتي نقدم مادة ترفيهيية خفيفة.
لكن أن نقدم شخص يهذي، ولا ندري هل هو في حالة سكر ؟ ولا حالة جنون ؟ ولا ملحد ؟ ولا مختل عقليا . فذلك منتهي الغباء.
لماذا أصبح الهدف هو لفت الانتباه ؟ حتي لو كا ن الشخص يمشي عاريا ليلفت إليه أنظار الناس ؟ لماذا لا يرتدي ملبسا جميلا ليلفت نظر الناس إليه أيضا واحترامهم.
حقيقة أنا ما شاهدت حلقة الإبراشي مع مدعي النبوة أومدعي أنه المهدي المنتظر والمدعو الشيخ مظهر، ولكن سمعت عنها من أهل ثقة.
كيف الأزهر يسكت علي هذا الشيخ ولا يفصله إن كان يعمل به؟
أو كيف لا يقدم للمحاكمة بتهمة نشر الكفر، أو تشويه الدين ؟ أو التطاول وتشتيت فكر الناس؟
وإن كان الناس طبعا لم تشتت أفكارهم لان هذا الشخص لم يقدم فكرا من الأساس.
المفروض أن يتم استصدار قوانين تعاقب مثل هؤلاء الناس ؟ حرية الفكر ليس معناها أن تنشر أفكارك الضالة بين الناس، وحرية العقيدة لك أن تعتقد مع نفسك ما تشاء.
ولكن لا يتم إستضافة شخص مثل ذلك الأهطل علي قناة فضائية يستمع إليها كل مصر وكل الوطن العربي والعالم أجمع.
فلنفرض أن بعض الذين يشاهدون تلك البرامج ليس لديهم الوعي الكافي دينيا، فماذا سيعتقدون بعد ذلك الحديث؟
كيف يقدم في القناة شيئا يخص الدين دون الرجوع للأزهر حتي ولو كانت القناة ليست تابعة للدولة، وتتبع الأفراد، أوكائنا من كان من يمتلكها.
ما هذا الإفلاس الفكري والمجتمعي ؟ لقد شاهدت لذلك المدعو ميزو سابقا لقاء يتحدث فيه عن أن الحجاب ليس فرضا، من يدفع لذلك الرجل الذي يرتدي زي الأزهر وهو عار عليه ؟
من الذي يقحم به داخل القنوات الفضائية ؟ وهو لا يقدم فكرا ولا علما ولا فنا هادفا ؟
أتمني أن يتم تطهير الإعلام من تلك النماذج التي لا يعنيها ألا أن تقدم مادة تجتذب الناس من أجل نسبة مشاهدة أو مدفوعات إعلانية ولا تهتم بالمضمون.
كفانا ما نحن فيه من هبوط الذوق العام في كل شئ، إذا أردتم الارتقاء بالمجتمع فقدموا ما يرقي بفهم الناس وأذواقهم ليستطيعوا هم أن يقدموا الجيد في حياتهم وأعمالهم.
Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373