الرئيسية / أخبار / مؤتمر الجمعية المصرية للقلب: تدريب الأطباء على جهاز محاكاة القسطرة التداخلية لأول مرة
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
174

مؤتمر الجمعية المصرية للقلب: تدريب الأطباء على جهاز محاكاة القسطرة التداخلية لأول مرة

مؤتمر الجمعية المصرية للقلب: تدريب الأطباء على جهاز محاكاة القسطرة التداخلية لأول مرة الدكتور حسام قنديل الدكتور حسام قنديل رئيس قسم القلب بكلية طب قصر العيني شهد اليوم الجمعة، مؤتمر شعبة القسطرة التداخلية بالجمعية المصرية لأمراض القلب إجراء 20 عملية قسطرة مجانا داخل معهد القلب بعد تطويره لحالات صعبة ومعقدة وتم تركيب دعامات لهم، على يد أساتذة المعهد وبمشاركة خبراء من أمريكا وأوروبا، كما شمل المؤتمر تدريب الأطباء على أجهزة محاكاة "سيميلاتور" لرفع مهارت استخدامهم للقسطرة دون تعريض المرضى للخطر.
وأوضح الدكتور حسام قنديل رئيس قسم القلب بكلية طب قصر العيني ورئيس المؤتمر بمشاركة الدكتور أحمد فتحي مدير معهد القلب، أنه تم توقيع بروتوكول العام الحالي بين قصر العيني ومعهد القلب لإجراء أساتذة القلب بقصر العيني العمليات التداخلية بالقسطرة داخل المعهد، مشيرا إلى أن الأطباء المصريين هم الذين أجروا عمليات القسطرة للمرضى، وأداروا الحدث كاملا، بينما انحصر دور الخبراء الأجانب في المراقبة فقط لأول مرة، لافتا إلى أن العكس هو ما كان يحدث من قبل.
وقال "قنديل"، إنه تم توفير فرصة جديدة لشباب الأطباء لرفع مهارات استخدامهم للقسطرة وتركيب الدعامات عن طريق جهاز محاكاة "سيميلاتور" لعدم تعريض المرضى للخطر، وقدمت هذا الجهاز المتطور إحدى الشركات بالمجان لإجراء دورات تدريبية مستمرة للأطباء وهو إجراء يشكل نقلة كبيرة للتعليم الطبي المستمر.
بدوره، أوضح الدكتور محمد صبحي أستاذ القلب بكلية طب الإسكندرية، أن اختراع جهاز المحاكاة "سيميلاتور" أصبح حاجة أساسية للتدريب على القسطرة بكل تفاصيلها الحقيقية حتى تركيب الدعامة، لافتا إلى أن كل حالة تختلف عن غيرها في التعامل معها، فهناك حالات معقدة وأخرى بسيطة.
وأكد أنه بعد التدريب على الحيوانات والمعامل، أحدثت التكنولوجيا تحولا ثوريا في مجال محاكاة القسطرة واستخدامها سهل وواضح، وأن عدم التدريب على القسطرة بشكل جيد يعرض المريض والطبيب لمخاطر ضخمة من بينها وفاة المريض بسب عدم انتظام ضربات القلب الشديدة ما يصيبه بجلطة لا يمكن للطبيب غير المتدرب التعامل معها، ويحتاج الطبيب تدريب على جهاز السيميلاتور لحوالى 100 حالة تقريبا بالنسبة للقسطرة التشخيصية، و50 حالة لتركيب الدعامات والبالونه، وتحتاج كل حالة 15 دقيقة تقريبا.
فيما يقول الدكتور رامز الجندي أستاذ قلب كلية طب جامعة عين شمس، أن جميع العلاجات الحديثة لأمراض الجلطة الحادة للقلب تستدعي إجراء قسطرة خلال أقل من ساعة ونصف أو ساعتين يطلق عليها الساعات الذهبية منذ بداية الشعور بأعراض الجلطة، ما يستدعي توافر مستشفيات مجهزة بالقسطرة، وبأطباء مدربين يمكنهم أجراء قسطرة لمريض جلطة القلب لإنقاذ عضلة القلب من التليف بسبب الجلطة، مؤكدا أن 100% من مرضى جلطة القلب يحتاجوا الى التدخل بالقسطرة. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373