الرئيسية / أخبار / مايكل فلين.. الجنرال المثير للجدل مستشار لترامب.. صاحب الخلافات مع أوباما يعود من جديد.. تصريحاته تشير إلى تقارب أمريكي قوي مع روسيا
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
163

مايكل فلين.. الجنرال المثير للجدل مستشار لترامب.. صاحب الخلافات مع أوباما يعود من جديد.. تصريحاته تشير إلى تقارب أمريكي قوي مع روسيا

مايكل فلين.. الجنرال المثير للجدل مستشار لترامب.. صاحب الخلافات مع أوباما يعود من جديد.. تصريحاته تشير إلى تقارب أمريكي قوي مع روسيا صدى البلد مايكل فلين اعترف بدور الولايات المتحدة في ظهور تنظيم داعش
الجنرال المخضرم كان يرى ضرورة التعاون مع روسيا
مستشار ترامب أكد أن أمريكا سارت وراء عواطفها وغزو العراق خطأ لن يغفره التاريخ
أفادت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، اختار الجنرال المخضرم، مايكل فلين، لشغل منصب مستشاره لشؤون الأمن القومي، في الإدارة الأمريكية الجديدة التي ستقود البلاد بعد 20 يناير المقبل.. فمن هو مايكل فلين.
الجنرال الذي يستمد إلهامه من ترامب، وصف الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة بأنها "ثورة" وقال: "قد تكون هذه الانتخابات الأكبر في تاريخ أمتنا منذ أن جاء جورج واشنطن وقرر ألا يكون ملكًا"، بحسب ما أوردت "سي إن إن".
أثار الجنرال المخضرم، الكثير من الجدل داهل الأوساط العسكرية نتيجة مواقفه من العمليات المتعلقة بالإرهاب في الشرق الأوسط، ففي عام 2014، تمت إقالته من منصب رئيس وكالة استخبارات الدفاع في البنتاجون، ونقلت "سي إن إن" عن ضباط كانوا مقربين منه قولهم إنه كان يرى أن أوباما لا يعطي الاهتمام الكافي لخطر داعش.
من جهتها قالت قناة "روسيا اليوم" إن فلين واجه، فيما مضى، اتهامات بدعم روسيا، ولفتت إلى أن فلين الذي قاد الاستخبارات العسكرية الأمريكية في الفترة من 2012 – 2014، تقدم باستقالته بعد خلافات شديده مع الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، كما تعرض فلين أيضا لانتقادات بسبب رفضه الشديد اتخاذ مواقف معادية لروسيا.
وبحسب القناة الروسية، اختلف المخضرم البالغ من العمر 57 عاما، مع الرئيس أوباما، على طريقة تسوية الأزمة السورية، وله العديد من التصريحات التي يمكن أن تكشف توجه إدارة ترامب بعد أن يتولى الحكم بحلول 20 يناير المقبل.
من بين تصريحاته المثيرة، ما ذكره لصحيفة "بيلد" الألمانية بشأن إدمان عناصر داعش مشاهدة الأفلام الإباحية، وقال إن الحواسيب المحمولة التي تم الاستيلاء عليها من التنظيم، تحتوي 80% منها على أفلام جنسية، وهو ما يكشف نفاق التنظيم وازدواجية المعايير لديه.
اعترف قائد المخابرات الأمريكية العسكرية السابق بأن بلاده هي التي أوجدت تنظيم "داعش" الإرهابي وعليها الآن التعاون مع روسيا للقضاء عليه،
كما قال فلين أيضا في لقاء مع صحيفة "دير شبيجل" الألمانية إن غزو العراق هو السبب في ظهور "داعش" الذي أصبح منظمة إرهابية محترفة، مشيرًا إلى أن أمريكا هي التي أوجدت هذا التنظيم عام 2004.
وشدد فلين على أن الولايات المتحدة انساقت بعد هجمات 11 سبتمبر، وراء عواطفها، وهو ما قادها إلى اتجاه خاطئ من الناحية الاستراتيجية، تكللت في النهاية بغزو العراق وأفغانستان، واصفا هذا الأمر بالخطأ الفادح.
ورأى العسكري المخضرم، في اللقاء ذاته، أن القضاء على تنظيم داعش لا يمكن أن يتم عبر الضربات الجوية وحدها، مؤكدا على ضرورة شن عمليات برية والتعاون مع روسيا في هذا الإطار، وقال: "لابد من التعاون البناء مع روسيا في هذا المجال سواء أحببنا ذلك أم لا، خاصة بعد أن قررت موسكو التصرف عسكريا في سوريا، و أخذت الأمور تتغير جذريًا و بصورة مطردة في هذا البلد".
ووصف فلين الأمريكيين بالأغبياء لأنهم أطلقوا سراح البغدادي بعد أن كان سجينا لديهم، وأعرب عن اعتقاده بأن قتل البغدادي لن يضع نهاية لتنظيم داعش.
ونقلت مجلة "فورين بوليسي" عن فلين قوله إن صعود داعش كان قرارا من البيت الأبيض، لافتا إلى أن أوباما تجاهل تقارير المخابرات العسكرية الأمريكية أثناء رئاسته لها، وأوضح أنه في عام 2012، قدم إلى أوباما تقريرا يفيد بأن "داعش" يخطط لإعلان إمارة في شرق سوريا من أجل الإطاحة بالنظام السوري.
Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373