الرئيسية / أخبار / محمد مندور: فتح المواقع الأثرية والسياحية للتصوير السينمائي «ضرورة ملحة».. و3 حالات تجعل الإعلام خطرا على السياحة
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
964

محمد مندور: فتح المواقع الأثرية والسياحية للتصوير السينمائي «ضرورة ملحة».. و3 حالات تجعل الإعلام خطرا على السياحة

محمد مندور: فتح المواقع الأثرية والسياحية للتصوير السينمائي «ضرورة ملحة».. و3 حالات تجعل الإعلام خطرا على السياحة الندوة الندوة قال الكاتب الصحفي محمد مندور عضو المجلس الأعلى للثقافة، إن الإعلام سلاح خطير، وقد يكون مدمرا للسياحة، إذا أفرط في التحدث عن السلبيات، أو بالغ في الحديث عن التسهيلات والإيجابيات، أو كان باردا في التعامل مع السياحة فلا يتحدث عنها إطلاقا، فمن الأحرى بالإعلام أن يكون متوازنا يراعي صورة مصر، ويساهم في خلق صورة ذهنية إيجابية عن المقاصد السياحية المصرية.
وأكد مندور خلال ندوة آليات تنشيط السياحة التي نظمتها إدارة الوعي الأثري بوزارة الآثار بمدرسة السلطان حسن بالقاهرة، على أهمية التعاون بين وزارة الآثار والعاملين في السياحة من جانب وغرفة صناعة السينما للدمج بين صناعتي السياحة والسينما، واستغلال الأعمال الدرامية والسينمائية للترويج للمواقع الأثرية والمناطق السياحية في مصر، مشيرا إلى أهمية دور الإعلام والسينما والدراما في الترويج لآثارنا، ونقل صورة إيجابية عن السياحة المصرية وتراث وحضارة مصر.
ودعا إلى تنظيم رحلات لكتاب السيناريو والمخرجين في المواقع السياحية التي لم يسلط الضوء عليها مثل الصحراء البيضا والجلف الكبير ومعابد البر الغربي بالأٌصر وواحة سيوة وسانت كاترين للاطلاع على طبيعة البيئة والحياة هناك، لإتاحة الفرصة لاستلهام أعمال درامية وسينمائية من وحي البيئة والحضارة المصرية، مؤكدا أن مصر تعج بمئات المواقع السياحية التي يمكن تصوير الأفلام بها.
وأكد أن مسلسل جراند أوتيل أتاح فرصة كبيرة للمشاهدين للتعرف على المناظر الخلابة بأسوان وقيمة الفنادق التاريخية والمواقع السياحية المصرية، متوقعا أن يسهم ذلك في تنشيط السياحة الداخلية لأسوان.
وأضاف مندور أن السياحة تعتمد بشكل كبير على الإعلام والفنون والدراما في دعم هذه الصناعة المهمة وتوعية المجتمع بأهمية تراثه والحفاظ عليه، إضافة إلى الترويج للمواقع السياحية المصرية في وسائل الإعلام الأجنبية لجذب السياحة الخارجية، مشيرا إلى أن مختلف دول العالم تتنافس على إبراز ما تتفرد به من مغريات سياحية، وعلى المسئولين في مصر ضرورة العمل على تسليط الضوء بشكل أكبر على التراث المصري لجذب السياحة، خاصة أنه من الملاحظ عالميا تزايد الاتجاه نحو الترفيه والسياحة.
وقال إن السياحة هي في حد ذاتها عامل مهم للتثقيف إلى جانب كونها صناعة تثري الدخل القومي وتفتح مجالات لفرص العمل، والاستثمارات الموازية القائمة على صناعة السياحة. مشيرا إلى أنه بات من الضروري التعامل مع السياحة بأفق أوسع وقرارات جريئة تكسر كل القيود والروتين والمعوقات التي تعرقل تنشيط السياحة ، من خلال وضع مزيد من التسهيلات أمام التصوير السينمائي بالمواقع الأثرية والمحميات الطبيعية والمناطق السياحية.
شارك في الندوة المهندس ماجد الراهب رئيس جمعية المحافظة على التراث المصري ، والذي تحدث عن دور الجمعيات الأهلية في التعريف بالاثار، والقضايا التي ساهمت فيها جمعية المحافظة على التراث، كما تناول الدكتور محمد الديب رئيس الجمعية المصرية لفنون الارابيسك والمشربية، عدة مقترحات لتنشيط السياحة ودعم الخطة المستقبلية للسياحة الداخلية .
وتحدث كل من وجيه جمال رئيس جمعية نور الحضارة، والدكتور وليد احمد صلاح الدين مدرس الإرشاد السياحي بجامعة عين شمس عن سبل النهوض بالسياحة والتعريف بالتراث المصري، ومقترحات تطوير الآثار المصرية وإعدادها للسياحة، ودور منطقة السلطان حسن والرفاعي في تنشيط السياحة الداخلية. كما أدار الندوة الدكتور ناصر الكلاوي مدير الوعي الأثري بالإدارة العامة لاثار القاهرة والجيزة. محمد مندور: فتح المواقع الأثرية والسياحية للتصوير السينمائي «ضرورة ملحة».. و3 حالات تجعل الإعلام خطرا على السياحة محمد مندور: فتح المواقع الأثرية والسياحية للتصوير السينمائي «ضرورة ملحة».. و3 حالات تجعل الإعلام خطرا على السياحة محمد مندور: فتح المواقع الأثرية والسياحية للتصوير السينمائي «ضرورة ملحة».. و3 حالات تجعل الإعلام خطرا على السياحة محمد مندور: فتح المواقع الأثرية والسياحية للتصوير السينمائي «ضرورة ملحة».. و3 حالات تجعل الإعلام خطرا على السياحة Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373