الرئيسية / أخبار / موقع “بيلينج كات”: التفجيرات الإرهابية “تمثيلية”.. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
63

موقع “بيلينج كات”: التفجيرات الإرهابية “تمثيلية”.. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة

موقع "بيلينج كات": التفجيرات الإرهابية "تمثيلية".. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة صدى البلد فيديو
خلف دوائر الحرب العسكرية أو الأهلية، تقبع دائرة كبيرة من وسائل الإعلام للدفاع عن مصالح الأطراف التي تدعمها بشتى الطرق لتحسين صورتها لإظهارها في وضع القوة، أو لإظهارها في دور الضحية التي تتعرض لقمع غير أدامي من الطرف الأخر، أخر هذه الدوائر، الفيديو الذي انتشر في بغداد والذي يظهر تمثيل مشهد انفجار اتهمت داعش بالوقوف ورائه، وقتل 8 وإصابة 30 آخرين.
الحرب في العراق.. بعضها "making"
وبحسب موقع "بيلينج كات" البريطاني، فإن سيارة انفجرت في شارع بضاحية الحرية في بغداد تسبب في مقتل 8 أشخاص وإصابة أكثر من 30أخرين، في 30 أكتوبر الماضي.
هذه هي الأرقام التي قدمتها التقارير والصحف حول العالم، لكن كاميرة أمنية في موقع الحادث كشفت صورة مختلفة تماما ولا تضم رعب أو دماء أو ضحايا حتى، خلال فيديو انتشر مؤخرا، والذي يظهر أشخاص يلقون بأنفسهم في موقع الحادث ويمثلون أنهم ميتون في أحين أخرين يدعون أنهم مصابون وينتظرون موظفو الأسعاف لنقلهم، فأي الصورة هي الصادقة؟
يلفت الموقع إلى أن أول خبر عن وقوع الحادث كان في تغريدة لموقعغ عراقي يسمى "الأعظمية نيوز"، نشرت في عصر 30 أكتوبر، والتي تقول:" عمليات بغداد.. انفجار الحرية ناجم عن انفجار سيارة ملغمة كانت مركونة بالقرب من أحد المحال التجارية"، وأتبع هذه التغريدة، تغريدة جديدة على صفحة موقع "ريحانة نيوز" والتي تقول مقتل وإصابة 13 شخص بتفجير سيارة مفخخة في حي الحرية شمال غرب بغداد".
وبعد ذلك، بدأت الوكالات الأجنبية تتناقل الخبر، فنشرت وكالة رويترز في الساعة السادسة من نفس اليوم خبر الحادث، موضحة أن سيارة مفخخة كانت مركونة في شارع تسوق في ضاحية الحرية بشمال بغداد قتلت 8 أشخاص على الأقل وأصابت 30 أخرين، نقلا عن مصادر طبية وأمنية.
كما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" خبر مشابه نقلا عن مصدر في الشرطة العراقية، إضافة إلى نشر صحيفة "نيويورك تايمز" وحتى قناة "الجزيرة أنجليش".
وفي اليوم التالي، نشرت قناة "روسيا اليوم" بنسختها العربية فيديو استعانت به من فيديو لمنظمة العفو الدولية، يظهر موقع الحادث بعد التفجير والذي يظهر أثار الانفجار وحطام السيارة، بالإضافة إلى فيديو أخر نشره موقع "جلوبال نيوز".
كاميرة مراقبة
للأسف لم يكن الحظ هذه المرة مع ممثلي الحادث، إذ انتشر في 31 أكتوبر فيديو يظهر صورة مختلفة تماما للحادث وموقعه، إذ يوضح أشخاص يجرون ناحية السيارة بعد الانفجار، ثم يرقدون على الأرض ويدعون أنهم قتلى ومصابين، هذا الفيديو التقط بواسطة كاميرة مراقبة في الموقع.
بدأ فيديو كاميرة المراقبة ينتشر على مواقع التواصل، حتى نشرت شبكة "INP" الإخبارية العراقية فيديو أخر أطول لكاميرة المراقبة يظهر نفس التمثيلية، كما أن الفيديو يظهر الساعة واليوم الذي نفذت فيه.
ويظهر الفيديو المطول رجل ينظر إلى السيارة التي ستنفجر ثم يبتعد عنها، قبل أن تنفجر بعدها بثواني دون أن يكون أي شخص قريب من موقع الحادث.
فيديو
بعد ذلك جاءت سيارة ميكروباص ينزل منها أشخاص ويبدأوا في الرقود على الأرض.
وذكر موقع "INP" الإخباري العراقي أن الكاميرة تفضح ميلشيات متنفذة تتقوم بتفجير سيارة مفخخة في منطقة الحرية شمال بغداد من أجل تأجيل الوضع العام طائفيا.
وبالتحقيق في الفيديو يظهر أنه نفس الموقع بحسب الأشجار المحيطة والكتابة على الحائط.
تزكية الطائفية ضد السنة في العراق
يوضح الموقع أن الاتهامات جاءت بأن هذا الانفجار مقصود منه تزكية الطائفية ضد العراق السنة، لاسيما وأن حي الحرية ذو أغلبية شيعية، كما اتهمت وسائل إعلام عراقية بأن هذا الانفجار تم اعداده من قبل السلطات العراقية لتبرير سياستها التهميشية ضد السنة ومن أجل التشجيع للتغاضي عن العنف المرتكب ضدهم.
غير أنه خلف هذا الفيديو، تظهر حقيقة أخرى وهي إلى أي مدى تستغل الأطراف المقاتلة في سوريا والعراق "التصوير" من أجل خداع الرأي العام الدولي والداخلية.
أمريكا تنفق 500 مليون دولار لإنتاج فيديوهات وهيمة ضد القاعدة
في بداية أكتوبر الماضي، نشرت صحف كثيرة، على رأسها "الاندبندنت" البريطانية تقرير بشير إلى أن البنتاجون أنفق أكثر من 500 مليون دولار من أجل اعداد فيديوهات وهيمة لتنظيم القاعدة.
وبحسب موقع "أنتي وور" فأن البنتاجون أنفق أيضا أموال كبيرة خلال غزوه للعراق من أجل تبرير عملياته والرد على انتهاكاته، وكذلك لتوسيع عملياته العسكرية.
موقع "بيلينج كات": التفجيرات الإرهابية "تمثيلية".. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة موقع "بيلينج كات": التفجيرات الإرهابية "تمثيلية".. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة موقع "بيلينج كات": التفجيرات الإرهابية "تمثيلية".. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة موقع "بيلينج كات": التفجيرات الإرهابية "تمثيلية".. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة موقع "بيلينج كات": التفجيرات الإرهابية "تمثيلية".. فيديو يظهر فبركة السلطات العراقية لعملية انفجار وهمية.. ومراقبون: السلطات تحاول تزكية العنف الطائفي ضد السنة.. أمريكا استخدمت نفس الأمر ضد القاعدة Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373