الرئيسية / أخبار / نواب يرفضون مقترحا بعودة وزارة «التعليم الفني».. ويطالبون بتخصيص هيئة أو قطاع يهتم بتطويره
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
426

نواب يرفضون مقترحا بعودة وزارة «التعليم الفني».. ويطالبون بتخصيص هيئة أو قطاع يهتم بتطويره

نواب يرفضون مقترحا بعودة وزارة «التعليم الفني».. ويطالبون بتخصيص هيئة أو قطاع يهتم بتطويره صدى البلد سمير غطاس يتقدم بطلب لرئيس البرلمان لإعادة النظر في إلغاء وزارة التعليم الفنيالنائبة شيرين فراج: لسنا في حاجة إلى عودة وزارة لـ «التعليم الفني»برلمانية: تطوير التعليم لا يقاس بعدد الوزاراتبرلماني يطالب بعودة المدارس المنتجة لتطوير التعليم الفني
أعلن عدد من النواب رفضهم مقترح بعض أعضاء البرلمان بعودة وزارة "التعليم الفنى" التي تم إلغاؤها مؤخرا، حيث أكدوا أننا لسنا في حاجة إلى هذه الوزارة لوجود عدد كبير من الوزارات، بالإضافة إلى أن هناك بالفعل وزارة للتربية والتعليم تتضمن قطاع التعليم الفني، وطالبوا بتخصيص هيئة أو قطاع يهتم بتطوير التعليم الفني، ويسعى لتأهيل الطلاب لسوق العمل، بشرط أن يكون تحت إدارة وزارة التربية والتعليم.
قال سمير غطاس، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إنه سيتقدم بطلب بعد غد الأحد، إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، فى الجلسة العامة للبرلمان لإعادة النظر فى إلغاء وزارة التعليم الفنى أو تأسيس هيئة قومية للتعليم الفني.
وأكد غطاس، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن مصر لن تتقدم إلا بوجود ثورة فى التعليم في قلبها التعليم الفني، كما حدث فى كل العالم، قائلا: "ما يحدث الآن فى مصر هو إعادة اختراع العجلة".
وقالت النائبة شيرين فراج، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى إنها ترفض مطالب بعض النواب بإعادة النظر في عودة وزارة التعليم الفنى مرة أخرى، مؤكدة أننا لسنا فى حاجة إلى هذه الوزارة لوجود عدد كبير من الوزارات، بالإضافة إلى أن هناك بالفعل وزارة للتربية والتعليم تتضمن قطاع التعليم الفني.
وأكدت فراج، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أنه لابد أن تتوافر لدى الدولة الرغبة والإرادة والقدرة على تطوير التعليم الفني فى مصر، خاصة وأن معظم الدول الصناعية المتقدمة نهضت اقتصاديا بسبب اعتمادها على التعليم الفنى.
ورفضت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، الدعوات المطالبة بإنشاء وزارة مخصصة للتعليم الفني، مشيرة إلى أنه تم إنشاء وزارة –بالفعل- للتعليم الفني قبل ذلك، كما أشارت إلى أنه تم إلغاؤها لأنها لم تنجح في تطوير التعليم الفني، كما هو الحال في وزارة البحث العلمي التي تم إلغاؤها وضمها لوزارة التعليم العالي.
وأضافت النائبة في تصريحات خاصة، أن تطوير التعليم لا يقاس بعدد الوزارت، مؤكدة أن التعليم الفني مرتبط بالتعليم ما قبل الجامعي ولا يجوز فصله عن وزارة التربية والتعليم، مطالبة بتخصيص هيئة أو قطاع يهتم بتطوير التعليم الفني، ويسعى لتأهيل الطلاب لسوق العمل، بشرط أن يكون تحت إدارة وزارة التربية والتعليم.
واستنكر النائب وائل المشنب، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، المقتراحات المطالبة بإنشاء وزارة مخصصة للتعليم الفني، مؤكدًا: "احنا ناقصين وزارات"، كما أكد على ضرورة دمج الوزارات والتقليل من عددها بدلا من الزيادة.
وطالب "المشنب" في تصريحات خاصة، باستغلال كوادر الطلبة والأيدي العاملة لتطوير منظومة التعليم الفني من خلال عودة المدارس المنتجة، التي تضم جميع التخصصات في التكييف والتبريد والخراطة وصناعة الأخشاب، يشارك فيها الطلاب بإنتاج الصناعات المختلفة مع إعطائهم نسبا من المبيعات، مؤكدًا أن مستقبل التعليم الفني في التطبيق العملي وليس الكلام النظري. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373