الرئيسية / اخبار الرياضة / هل طريقة اللعب هي السبب في تراجع مستوى مولر وليفاندوفسكي؟
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
19162361_4

هل طريقة اللعب هي السبب في تراجع مستوى مولر وليفاندوفسكي؟

في الموسم الماضي شكل الثنائي البافاري ليفاندوفسكي ومولر مصدر خطورة كبيرة على الفرق المنافسة، حيث تمكن الإثنان من تسجيل 50 هدفا لبايرن ميونيخ في الدوري الألماني. أما في هذا الموسم فحصيلتهما جد ضعيفة، فما هو السبب في ذلك؟في الموسم الماضي كان الثنائي البافاري روبرت ليفاندوفسكي وتوماس مولر في حالة تألق تامة، حيث حصد ليفاندوفسكي لقب هداف الدوري الألماني برصيد 30 هدفا، وهو رقم لم يسجل في البطولة منذ عشرات السنين، وجاء مولر في المركز الثالث برصيد 20 هدفا، بينما كان المركز الثاني من نصيب بيير امريك أوباميانغ، مهاجم دورتموند برصيد 25 هدفا.

لكن بعد مرور 12 جولة من الموسم الجاري 2016/2017 فإن حصيلة الثنائي البافاري تبدو ضعيفة ، حيث سجل ليفاندوفسكي حتى الآن 7 أهداف فقط، منها ثلاثة في مباراة بريمن واثنان في مباراة أوغسبورغ، بينما لم يسجل توماس مولر هدفا واحدا وإن كان قد صنع ثلاثة أهداف. وفي المقابل سجل أوباميانغ 13 هدفا، متصدرا هدافي البطولة.

تراجع مستوى مولر وليفاندوفسكي يأتي في ظل التراجع العام الذي يشهده حاليا بايرن ميونيخ بقيادة المدرب أنشيلوتي. ويقول موقع "فوكوس" الألماني إن مولر وليفاندوفسكي كانا "قناصي أهداف" أما الآن فهما قناصان ولكن "بدون أهداف".

مع تراجع خطورة مولر وليفاندوفسكي يفتقد بايرن حاليا للحضور القوي في منطقة جزاء المنافس، التي كانت علامة للفريق في عهد غوارديولا. وبسبب تأخر وصول الدعم للثنائي من وسط الملعب أصبح الاثنان في غالب الأحيان يشكلان "أقلية" في مواجهة دفاع الخصوم. وفي حديثه عن عدم تسجيل أهداف في الدوري حتى الآن قال رئيس النادي البافاري أولي هونيس: "يجب إعطاء توماس كل الوقت (المتاح) في الدنيا."

هل السبب هو أنشيلوتي؟

يرى موقع فوكوس أن ما يعانيه الثنائي البافاري لا يعود إلى سوء الحظ فقط، كأن تضيع مثلا فرصة بسبب القائم أو العارضة وإنما أيضا "نتيجة طريقة اللعب بالنسبة للاثنين."

في ظل قيادة غواريولا كان اللعب بطريقة "4-2-3-1"، في معظم الأحيان كان يحدث مشاهدة توماس مولر يتحرك هنا وهناك بين الخطوط ويمد ليفاندوفسكي بالكرات الخطيرة، لذلك كان القناص البولندي في أقوى لحظاته.

لكن المدرب الحالي أنشيلوتي يلعب بطريقة "4-3-3"، حيث يبقى ليفاندوفسكي في الهجوم وحيدا ويلعب مولر كجناح أيمن، ويبقى في كثير من الأحيان في جهة اليمين كما لو كان ملتصقا بها "وهذا لا يصح، لأن الشروع (في شن الهجمة) والفنيات (العالية) ومهارة المراوغة، كل ذلك ليس من الأساسيات الخاصة في مهمات مولر، حتى وإن كان الجميع في حاجة إلى ذلك، لكن ما يميز مهمته هو استقبال الرفعات الجانبية"، حسب فوكوس.

وكان أوليفر كان، حارس بايرن السابق والمحلل الكروي الحالي، قد انتقد سابقا طريقة لعب أنشيلوتي ووصفها بأنها تعرقل ليفاندوفسكي وتحجم مولر. بيد أن أنشيلوتي يرى أن طريقة اللعب ليست هي المهمة وإنما المهم هو التطبيق. لكن سواء كان هذا أو ذاك فإن النتيجة في النهاية الأمر هي عدم الفعالية حاليا لدى مولر وليفاندوفسكي .

أمس الإثنين أصيب ليفاندوفسكي خلال التدريب، وسيكون غيابه ضربة موجعة لبايرن، إذا لا يوجد بالفريق بديل له بنفس المستوى. لكن وكيل أعماله طمأن الجماهير عبر موقع تويتر، ذاكرا أنه "لا توجد مشكلة كبيرة لدى روبرت ليفاندوفسكي."

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373