الرئيسية / أخبار / وزير الاتصالات: 50 خدمة حكومية إلكترونية كاملة خلال عام 2018
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
738

وزير الاتصالات: 50 خدمة حكومية إلكترونية كاملة خلال عام 2018

وزير الاتصالات: 50 خدمة حكومية إلكترونية كاملة خلال عام 2018 صدى البلد أكد المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن 10 شركات متخصصة فى صناعة الإلكترونيات والتصميم والدوائر الإلكترونية، منها تكنو موبايل وهواوى وzte، سوف تبدأ أعمالها فى المناطق التكنولوجية الجديدة ببرج العرب وأسيوط، وهما المنطقتان اللتان سيتم افتتاح مرحلتهما الأولى قريبا.
وقال الوزير إن نسبة الإشغال بالمنطقتين التكنولوجيتين ستكون أكثر من 80% عند افتتاحهما، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى للمناطق التكنولوجية ستوفر نحو 30 ألف فرصة عمل جديدة.
وتعتزم وزارة الاتصالات إنشاء 6 مناطق تكنولوجية بمدن برج العرب والسادات والعاشر من رمضان ومدن بني سويف الجديدة وأسيوط الجديدة وأسوان الجديدة، بالإضافة إلى المشاركة في المدن الذكية ومدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة في إطار خطة الوزارة للتوسع في نشر المناطق التكنولوجية بالمحافظات.
وأكد الوزير في لقائه مع غرفة التجارية الكندية – المصرية، أن وزارة الاتصالات تتعاون مع التضامن الاجتماعي في إعداد قاعدة البيانات اللازمة لتطبيق برنامج تكافل وكرامة، كما تتعاون مع جميع أجهزة الدولة للتعاون فى بناء قواعد البيانات الخاصة بتقديم الدعم لمستحقيه، مشيرا إلى أنه خلال الربع الثانى من 2017 ستظهر باكورة نتائج قواعد البيانات.
كما أكد أن تكنولوجيا المعلومات يمكن أن تسهم بدور كبير فى بناء شبكات الحماية الاجتماعية بدون معرفة مستويات الدخل والفقر والتركيز على بعض الفقراء لتلبية احتياجاتهم الأساسية.
وقال الوزير إن تحرير سعر الصرف كان قرارا مهما وضروريا، إلا أنه كان مؤجلا، وسيكون له تأثير إيجابى على الاقتصاد والاستثمار.
وحول إمكانية الاستفادة من الـ10 مليارات جنيه التى خصصها البنك المركزى للشركات العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات، قال الوزير إنه عقد بالفعل اجتماعا مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وأعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لبحث وضع عدد من الآليات لكيفية استفادة شركات التكنولوجيا من هذا التمويل الميسر، بفائدة 5%، بما يساعد الشركات على تنمية حجم أعمالها والاستفادة من مبادرة الرئاسة لتخصيص 200 مليار جنيه للشركات الصغيرة والمتوسطة.
وأضاف أنه سيتم وضع إطار للتعامل مع الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث تم الاتفاق مع غرفة التكنولوجيا على قيامها بتحديد الشركات التى تحتاج للتمويل، وستتولى الوزارة التباحث مع البنوك لتقديم التمويل، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل أيضا مع الصندوق الاجتماعى للتنمية لتوفير 10 ملايين جنيه للمشروعات الإبداعية للشباب.
وأكد وزير الاتصالاتأ ن الوزارة تساهم في تطوير خدمات الحكومة الإلكترونية لتقديم 50 خدمة حكومة إلكترونية كاملة خلال عام 2018، موضحا أن الوزارة تعمل حاليا على إنشاء أول مدينة متخصصة للبرمجيات، للتصدير فقط للأسواق العالمية، ومبادرة التدريب التى تقوم بتنفيذها حاليا لتدريب الكوادر البشرية تركز على التدريب فى مجال السوفت وير.
وأوضح أن مصر حصلت منذ أسبوعين على جائزة عالمية كأفضل بيئة ومكان لجذب مراكز تقديم خدمات المعلومات، وخلال الأسبوعين المقبلين ستكون هناك شركات عالمية تزور مصر لإقامة فروع لها فى مصر فى مجال تطوير البرمجيات، وليس مراكز الاتصالات فقط، على غرار ما تقوم به "شركة فاليو"، التى تخلق فرصا للمطورين المصريين ويعمل بها 1000 مطور مصرى، بالإضافة إلى دور شركة "فودافون" التى يعمل بمركزها المحلى 2000 شاب ستتم زيادتهم إلى 3 آلاف فرصة عمل فى الأعوام الثلاثة المقبلة، مشيرا إلى أن لدينا كفاءات بشرية تتحدث نحو 16 لغة.
وقال وزير الاتصالات إنه ستتم إتاحة التعامل بجميع أنواع العملات المالية، وذلك من خلال موافقة محافظ البنك المركزى، بما يسمح لشركات التكنولوجيا بتلبية احتياجاتها من العملات الأجنبيةز
ووجه "القاضي" الشكر للمجلس الأعلى للاستثمار، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذى اتخذ قرارات مهمة جدا ستسهم فى عودة السوق لشكله الطبيعى وجذب الاستثمارات الأجنبية، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الإجراءات لتيسير الاستثمار، منها إصدار قانون الاستثمار.
وأضاف أن تحقيق المجتمع الرقمى يحتاج إلى إعادة البنية التحتية الخاصة بالاتصالات الفايبر، والشركة المصرية تلعب دورا مهما جدا فى هذا المجال، بجانب الشركات المقدمة للخدمات؛ ممثلا فى مشغل شبكات المحمول، كما سيتم إصدار بعض التشريعات لتفعيل المجتمع والرقمى مثل قانون الاتصالات والبريد وتداول وحماية المعلومات والسايبر سيكيورتى، كذلك نتعاون مع بعض الوزارات ومنها وزارة السياحة وأطلقنا أكبر موقع إلكترونى للسياحة بـ14 لغة عالمية لتشجيع السياحة الأجنبية لمصر.
وأكد المهندس ياسر القاضي أن مصر تستعد بقوة لدخول عصر المدن الذكية من أجل تسهيل عملية تقديم الخدمات للمواطنين عبر مفهوم الحكومة الذكية، ونحن نتقدم فى هذا الملف بصورة كبيرة، كما يتم تطبيق الاستراتيجية القومية لتوطين صناعة الإلكترونيات محليا، موضحا أن حجم هذه الصناعة على مستوى العالم يتجاوز 3.5 تريليون دولار تسيطر عليها 4 دول فقط فى العالم، ونأمل أن نضع مصر على الخريطة العالمية لصناعة الإلكترونيات.
وتابع: "إننا نستعد أيضا بداية من العام المقبل لتدريب 17 ألف متدرب متخصص فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهذه الشهادات معترف بها عالميا للعمل فى مصر والسوق العالمية".
وأوضح أن جزءا كبيرا من مبادرات الوزارة يركز على الشباب وإتاحة بيئة عمل مناسبة فى المحافظات وعدم الهجرة إلى القاهرة وتشجيع الشركات العالمية للتكنولوجيا للذهاب إلى المحافظات، بالإضافة إلى أن مراكز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال سيكون له فرع فى كل منطقة تكنولوجية وسيكون هناك حضانة تكنولوجية لاستضافة أفكار ومشروعات الشباب.
وأشار الوزير إلى أن إطار التراخيص الذى وقعته عليه شركات الاتصالات العاملة فى السوق المصرية يتضمن جميع قواعد حماية حقوق المستخدم، كما أشار إلى أن طرح تراخيص الجيل الرابع للمحمول مؤخرا هو تنظيم لقطاع الاتصالات ككل بعد تحريرها فى عام 2007، إذ إن الإطار التنظيمي كان مهما جدا، ما أتاح وجود مشغل جديد متكامل "المصرية للاتصالات" وإتاحة لجميع مشغلى المحمول الثلاثة "أورانج"، و"فودافون"، و"اتصالات"، تقديم جميع الخدمات الهاتف الأرضى والإنترنت الأرضى بأحدث التقنيات، مشيرا إلى أن مصر تأخرت مصر لمدة 5 سنوات فى إدخال خدمات الجيل الرابع للمحمول.
وقال إن قيمة رخصة الجيل الرابع 1.1 مليار دولار و10 مليارات جنيه مصرى، حيث تم تقييمها بالدولار الأمريكى على أن يتم سداد 50% بالعملة المحلية والباقى بالدولار الأمريكى، حيث وصل سعر الرخص بالدولار الأمريكى إلى 2.1 مليار دولار.
من جانبه، قال فايز عز الدين، رئيس الغرفة التجارة الكندية بالقاهرة، إن هناك تعاونا مثمرا بين الغرفة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستفادة من الخبرة الكندية في هذا القطاع عن طريق تطوير مجموعة من البرامج والمشروعات.
وأكد "عز الدين" أن هذا القطاع يعد أحد أهم القطاعات الاقتصادية فى كندا، حيث يضم ما يقرب من 37 ألف شركة ويصل حجم أعمالها إلى ما يقرب من 160 مليار دولار، ويتم إنفاق حوالي 5 مليارات دولار على الأبحاث، أي ما يعادل 32% من إجمالي المنفق على الأبحاث والدراسات في القطاعات الأخرى بكندا.
وأضاف أن 81% من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كندا يتم تصديرها إلى الخارج بما يعادل 13 مليار دولار سنوي، كما يعمل في هذا القطاع 47% من العاملين حاصلين على شهادات جامعية مقارنة بالقطاعات الأخرى التي يوجد بها حوالي 26% فقط، ويصل متوسط الدخل السنوي للعاملين به إلى ما يقرب من 76 ألف دولار سنويا مقارنة بمتوسط الدخل لباقي الوظائف، والذي يصل إلى 52 ألف دولار سنويا، كما أن 86% من شركات التكنولوجيا في كندا هي شركات صغيرة ومتوسطة وحجم الموظفين فيها أقل من 10 موظفين.
Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373