الرئيسية / أخبار / 4500 قتيل في سوريا خلال شهر أكتوبر .. وداعش يتوسع في حلب
https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373
189

4500 قتيل في سوريا خلال شهر أكتوبر .. وداعش يتوسع في حلب

4500 قتيل في سوريا خلال شهر أكتوبر .. وداعش يتوسع في حلب صدى البلد

  • نحو 1350 مدنياً من ضمن أكثر من 4500 استشهدوا وقتلوا خلال شهر أكتوبر
  • مزيد من الخسائر البشرية يرفع عدد الشهداء إلى نحو 55 خلال 4 أيام في القسم الغربي من مدينة حلب
  • قصف “تركي” يستهدف ريف حلب الشمالي الشرقي وقوات النظام تستهدف بادية تدمر
  • 75 قضوا الإثنين بينهم 23 عنصرًا من قوات النظام، و16 مواطنا في قصف لقوات النظام
  • تنظيم داعش يستعيد السيطرة على مزيد من المناطق في ريف حلب الشمالي الشرقي

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد ومقتل 4527 شخصًا خلال شهر أكتوبر من العام 2016، وتوزعت الخسائر البشرية منهم 1343 مدنيا، من ضمنهم 317 طفلًا دون سن الثامنة عشر، و182 مواطنة فوق سن الـ 18 منهم.
كما كان من بين القتلى191 بينهم 32 طفلًا و24 مواطنة في قصف لقوات النظام ورصاص قناص، و30 استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.
ومن بين الشهداء 196 بينهم 58 طفلًا و26 مواطنة في استهدافات وسقوط قذائف أطلقتها فصائل إسلامية ومقاتلة وتنظيم داعش.
وقُتل 452 من قوات النظام، و 429 من المسلحين موالين للنظام من الجنسية السورية، و33 من المقاتلين التابعين لحزب الله، وقتل 1024 مقاتلا من الفصائل الإسلامية المقاتلة وتنظيم داعش وجبهة النصرة وغيرهم.
ارتفع عدد الشهداء الذين قضوا بين 28 -31 أكتوبر الجاري إلى ما لا يقل عن 53، من ضمنهم 18 طفلًا و6 مواطنات، حيث استشهدوا جميعًا إثر استهداف مناطق سيطرة قوات النظام في أحياء حلب الغربية، بمئات القذائف الصاروخية والقذائف محلية الصنع، بينما لا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد لوجود عشرات الجرحى بينهم الأطفال والمواطنات، وبعضهم لا يزال في حالات خطرة.
وتشهد مدينة حلب منذ 4 أيام معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها، والفصائل الإسلامية المقاتلة تزامنت مع قصف عنيف ومتبادل بمئات القذائف والصواريخ، تمكنت خلالها الفصائل من التقدم والسيطرة على مناطق في القسم الغربي والضواحي الغربية لمدينة حلب.
كما قتل بالأمس 75 شخصا بينهم 23 عنصرًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 مواطنا في قصف لقوات النظام.
كما قصفت القوات التركية أماكن سيطرة تنظيم داعش الإرهابي جنوب بلدة اخترين بريف حلب الشمالي، ولا معلومات عن الإصابات.
كما استمرت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية، وتنظيم داعش، في ريف مارع بريف حلب الشمالي الشرقي، وسط تقدم التنظيم في قرى ومزارع في المنطقة، ليرتفع عدد القرى التي استعادها التنظيم منذ صباح الثلاثاء إلى 7. Tweet whatsapp print

https://go.ad2up.com/afu.php?id=645373